صحة

نصف الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في بلجيكا “بين المراهقين وأولياء أمورهم”

بلجيكا 24- وفقاً للسلطات الصحية البلجيكية، يُعتقد أن أكثر من نصف 1099 إصابة جديدة بفيروس كورونا في إقليم فلاندرز إنتشرت بين المراهقين وأولياء أمورهم، حيث تزداد معدلات الإصابة بين المراهقين على وجه الخصوص في جميع المناطق الثلاث في بلجيكا.

وذكرت صحيفة “دي ستاندارد” الفلمنكية، إن التركيبة السكانية الأكثر تمثيلًا في حالات كوفيد-19 الإيجابية الجديدة هم المراهقين والبالغين في الأربعينيات من عمرهم ، وأظهرت دراسة أن هاتين المجموعتين تصيبان بعضهما البعض بشكل متكرر.

وقال خبير الإحصاء الحيوي خيرت مولينبيرجس لصحيفة “هيت لاتيست نيوس“: “ترى أوعية التواصل في مجموعتين لديهما العديد من الاتصالات: الأطفال في المدرسة وأثناء أنشطة ما بعد المدرسة ، والآباء في العمل،مضيفاً “هؤلاء يعززون بعضهم البعض”.

أنهى المراهقون مؤخرًا أسبوعًا من الدراسة والتي كانت متصلة بالإنترنت فقط ، وقبل ذلك كان أسبوعًا آخر من الإجازات. أحد التفسيرات المحتملة لارتفاع الإصابات بين الشباب هو الاختبار ، وفقًا لعالم الفيروسات ستيفن فان جوشت ، المتحدث باسم Sciensano.

ويقول فان جوشت: “حقيقة وجود المزيد من الحالات في المراهقين هي أيضًا بسبب إجراء المزيد من الاختبارات للكشف عن كورونا” ،مضيفًا أن إرتفاع الحالات بين المراهقين بدأ بالفعل فقط في الأسابيع الأخيرة ، وأن هذه الأرقام كانت مستقرة سابقًا،ومن المتوقع حدوث بعض الزيادة في الإصابات.

وقال فان جوشت: “حتى بدون السلالة البريطانية الأكثر عدوى ، كنا سنشهد زيادة”. لقد توقعنا ذلك بالفعل بناءً على زيادة عدد المخالطين. يؤدي الزيادة في المخالطين إلى المزيد من العدوى ودخول المستشفيات حتماً “.

خلال الأسبوعين الماضيين ، تم تأكيد 275.6 إصابة لكل 100 ألف ساكن ، بزيادة قدرها 10% مقارنة بالأسبوعين السابقين.

وفقًا لأحدث الأرقام التي نشرها معهد الصحة العامة Sciensano يوم الثلاثاء، زاد عدد حالات الدخول إلى المستشفيات ، حيث إرتفعت الأرقام بنسبة 20% مقارنةً بالأسبوع السابق.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock