بلجيكا

نائب برلماني يثور…بدلاً من بيع الاختبار الذاتي لكورونا في الصيدليات..علينا تحرير مجتمعنا وتجارنا أولاً

بلجيكا 24- في نفس اليوم الذي نشر فيه موقع المرصد البلجيكي للمرسوم الملكي، والذي يسمح للصيدليات ببيع الاختبارات الذاتية السريعة للكشف عن فيروس كورونا كوفيد-19 (وستتاح في منتصف أبريل القادم) ، ثار النائب دينيس دوكارم (حزب MR) وبشكل عنيف خلال جلسة البرلمان والذي كان منعقد بكامل هيئته .

وقال دوكارم، بدلاً من إتاحة التطعيم أو الاختبارات السريعة والاختبارات الذاتية بالصيدليات، من المفترض أن تكون تلك الأدوات جزءًا لا يتجزأ من إستراتيجية إزالة القيود المفروضة على القطاعات المغلقة اليوم ولكي نحرر مجتمعنا وتجارنا”.

وقال النائب، ان البرلمان ليس مركز إختبار جديد. ومع ذلك ، أجرى السيد دوكارم إختبارًا ذاتيًا يوم الخميس … والذي ، لحسن حظه ، تبين أنه سلبي.

وأكد دوكارم على ان بلجيكا تمتلك أدوات جديدة يمكن أن تكون جزءًا من التحرر التدريجي لمجتمعنا. مضيفاً انه لا يجب أن ندير أزمة كوفيد كما فعلنا قبل عام ، مشيراً إلى الفشل الجماعي الذي حدث في سياق القرار الذي نشر يوم الخميس.”

وكان وزير الصحة قد قال بالفعل يوم الجمعة الماضي، إنه يأمل في أن يتمكن السكان من شراء هذه الاختبارات إعتبارًا من منتصف أبريل.

مع تأخير بسيط مقارنةً بإنجلترا التي قامت بذلك منذ ديسمبر 2020 ، وفرنسا 16 مارس الجاري وألمانيا وهولندا والنمسا أوائل مارس الجاري ، أشار دوكارم ،إلى ان الوزير أصدر مرسومًا يسمح ببيع الاختبارات السريعة في بلجيكا ، حصريًا في الصيدليات ، بينما تبيعها دول أخرى أيضًا في محلات السوبر ماركت، مضيفاً انه يجب وضع الإجراءات القانونية اللازمة بحيث تكون هذه الاختبارات الذاتية بمثابة رافعة لإعادة فتح شركاتنا والسماح لسلسلة من المهن والعاملين لحسابهم الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة ، والتي تم إغلاقها فجأة مرة أخرى ، لتتمكن من إستئناف نشاطها. ”

ويصر النائب الليبرالي المنتخب على ان عدة برلمانيين يطالبون بمزيد من العمل التطوعي والعمل على مستوى استراتيجية الاختبار لأنه لا يكفي في الوقت الحالي، حسب قوله، واضاف، أفكر بشكل خاص في زميلتي في الحزب “كارولين تاكين”، التي أصرت على هذه النقطة، قائلةً، انه يجب علينا أن نذهب إلى أبعد من ذلك لاستغلال بيع هذه الاختبارات الذاتية وتحرير مجتمعنا وتجارنا ، ضحايا هذه الأزمة. ”

وعلى عكس اختبارات مستضد البلعوم الأنفي ، يمكنك إجراء الاختبارات الذاتية من عينة مأخوذة من مقدمة فتحة الأنف أو من الفم. وهذا الاختبار عملي وغير مكلف وأقل توغلًا ، وهو أقل حساسية وأقل تحديدًا: ولكن يبقى إحتمالية ظهور نتيجة سلبية كاذبة أو إيجابية كاذبة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock