اخبار بروكسل

مظاهرة في بروكسل ضد إجراءات كوفيد تنتهي بإعتقال 488 شخصًا

بلجيكا 24 – شهدت بروكسل مرة أخرى مظاهرات غير مصرح بها ضد إجراءات كوفيد في أتوميوم و وسط بروكسل أمام المحطة المركزية لكن سرعان ما أصدرت الشرطة أوامر بالإنهاء المظاهرات واعتقلت العديد من الاشخاص.

حتى لو لم يتم السماح بالتجمعات ضد إجراءات كوفيد ، فقد نزل المواطنون بأعداد يوم الأحد في أتوميوم وخاصة في كارفور دي أوروبا وكان هناك أكثر من مائة منهم في الساحة أمام مدخل المحطة المركزية في بروكسل وقد طلبت الشرطة من المشاركين مغادرة المكان بسرعة.

كما تواجدت الشرطة بأعداد كبيرة في وسط بروكسل واعتقلت غالبية المتظاهرين قرب المحطة المركزية حوالي ثلاثين بالقرب من محطة ميدي و 86 قرب محطة الشمال وفي المجموع إعتقلت الشرطة 488 شخص إدارياً.

ووفقًا لوكالة بلجا ، المتظاهرين كانوا بشكل أساسي مشحعي خمسة أندية كرة قدم والون وفلامان تم العثور على المنجنيق والسكاكين والمفرقعات النارية ونيران البنغال والقفازات المقواة وواقيات الفم لدى بعض الأشخاص.

بشكل عام ، انطلقت المظاهرة دون شغب من جانب المشاركين وهم يهتفون “الحرية” “بصوت عال كما كان هناك حوالي عشر مجموعات من قوات الشرطة وسلاح الفرسان وحلقت مروحية تابعة للشرطة الاتحادية فوق المنطقة يقال إن ما يقرب من 700 من شرطة مكافحة الشغب و الجيش كانوا موجودين أيضا في الساحة،و من الواضح أن عدد قوات الأمن فاق عدد المتظاهرين.

تم القبض على الأشخاص المعارضين لتدابير الصحة والسلامة التي اتخذتها الحكومات البلجيكية في مكافحة انتشار جائحة الفيروس التاجي وتقييدهم قبل إجبارهم على الجلوس على الأرض.

وتم انشاء حاجز امني حول المتظاهرين المتجمعين في المحطة المركزية، بعض المشاركين كانوا يرقصون ، أحيانًا بدون أقنعة يحملون لافتات عليها رسائل سلام مكتوبة عليها “العنف لا يأتي من المتظاهرين بل من الشرطة”.

ومن جهته قال أوليفييه سلوس ، المتحدث باسم منطقة بروكسل-كابيتال-إيكسيليس “نحن مستعدون لسيناريوهات مختلفة “لقد أعلنت مجموعات مختلفة ، بما في ذلك السترات الصفراء ، عن رغبتهم في التظاهر ضد الحكومة الفيدرالية ، وبشكل أكثر تحديدًا ضد إجراءات كورونا يبدو أن الاحتجاجات كانت نتيجة أعمال الشغب في هولندا بعد فرض حظر التجول الجديد في البلد”.

الشرطة على اتصال بمجموعات مختلفة ، مثل مشجعي كرة القدم ، الذين أشاروا إلى رغبتهم في التظاهر،و مثل زملائنا في المدن الأخرى وعلى المستوى الفيدرالي ، نحن نجس النبض، نأمل في إمكانية تجنب مظاهرات من مدن أخرى في بروكسل ”

ووفقًا للسيد سلوس، فإن هذا النوع من الإجراءات يضع الكثير من الضغط على موارد الشرطة: “لكن في بروكسل لدينا تضامن كبير من مناطق أخرى ومن الشرطة الفيدرالية. ”

واضاف التدابير الصحية تلقي بثقلها أكثر فأكثر على معنويات المواطنين، ينظر إلى هذه القواعد الآن على أنها حرمان من الحرية،العديد من المشاركين في المظاهرة يشجبون الديمقراطية التي تتحول ببطء إلى دولة ديكتاتورية تم رصد متظاهرين مناهضين للقاح في الساحة،في حوالي الساعة 2 بعد الظهر تمكنوا المتظاهرون من المغادرة واحدًا تلو الآخر بعد التعرف عليهم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock