العائلة الملكية البلجيكة

للمرة الأولى …الأميرة دلفين تظهر إلى جانب أبيها الملك ألبرت خلال حفل رسمي “فيديو”

بلجيكا 24- للمرة الأولى في تاريخها، إجتمعت العائلة البلجيكية بالكامل، بما في ذلك الأميرة دلفين ، في كنيسة نوتردام في بلدية لايكين صباح الخميس ، حيث أقيم القداس السنوي لإحياء ذكرى أعضائها المتوفين.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها الملك ألبرت والملكة باولا والأميرة دلفين معًا في الأماكن العامة.

وكانت العائلة الملكية البلجيكية حاضرة بكامل أفرادها، الملك فيليب والملكة ماتيلد ، والملك ألبرت الثاني والملكة باولا ، والأميرة ليا – أرملة الأمير ألكسندر ، ابن الملك ليوبولد الثالث وليليان بايلز – والأميرة أستريد والأمير لورينز ، والأمير لوران والأميرة كلير ، وكذلك الأميرة دلفين وزوجها جيمس أوهير.

ويعود تقليد إحياء ذكرى وفاة العائلة المالكة إلى 17 فبراير 1935 ، عندما تم الاحتفال بقداس لإحياء ذكرى وفاة الملك ألبرت الأول ، الذي توفي قبل عام واحد في Marche-les-Dames.

وبعد وفاة الملكة أستريد في 29 أغسطس 1935 ، تقرر تكريم جميع أفراد العائلة المالكة المتوفين في 17 فبراير.

جدير بالذكر انه هذا الحدث لم يتم تنظيمه بسبب الإجراءات الصحية. إلا ان أفراد العائلة المالكة زاروا القبو الملكي في أوقات مختلفة.

ويعد هذا الاجتماع الذي ضم العائلة بأكملها هو الأول من نوعه وذلك في أعقاب الاعتراف رسميًا بالأميرة دلفين على أنها ابنة الملك ألبرت الثاني في عام 2020. وكانت قد حضرت موكب العيد الوطني الصيف الماضي ، لكن الملك ألبرت والملكة باولا غابا حينها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock