إقتصاد

كورونا يتسبب في رفع “تكلفة الأجور” لكل ساعة عمل في بلجيكا

بلجيكا 24- وفقًا لدراسة أجرتها شركة Securex للموارد البشرية، نُشرت يوم الإثنين، إنخفضت تكاليف العمالة في عام 2020 ، إلا ان عدد ساعات العمل إنخفض أكثر وأكثر، ونتيجة لذلك ، إرتفعت تكلفة الأجور لكل ساعة عمل للعاملين بنسبة 7.9% بين عامي 2019 و 2020.

وتشرح السيدة “هايدي فيرليندن” ، رئيسة قسم أبحاث الموارد البشرية في شركة Securex قائلة: “نظرًا لأن العمال عملوا لساعات أقل بشكل ملحوظ بسبب الارتفاع الكبير في البطالة المؤقتة، ولكن في الوقت نفسه ، إستمر تطبيق مكونات الأجور الثابتة مثل أجر الإجازة المزدوجة والمزايا العينية ومكافآت نهاية الخدمة ، فإن تكلفة الراتب لكل ساعة تشهد زيادة فعلية.

وكنتيجة طبيعية لذلك ، يمكن أن تتأثر القدرة التنافسية للشركات البلجيكية. في الواقع ، من خلال تكلفة الأجور لكل ساعة عمل ، يجب على الشركات البلجيكية الدخول في منافسة مع الشركات الأجنبية. وإذا كانت هذه الزيادة أقل في الخارج ، فقد تصبح الشركات البلجيكية في وضع حرج “لاتحسد عليه”.

ووفقاً للدراسة، سجلت أكبر زيادة في تكاليف العمالة بين الموظفين. في بلجيكا ، حيث كانت الزيادة في تكاليف الأجور لكل ساعة عمل في عام 2020 أعلى مرتين تقريبًا للموظفين مقارنة بالعمال اليدويين (+ 9.2% مقابل زيادة 5%).

وكانت الزيادة أقوى أيضًا بين الشركات الكبيرة ، والتي إستخدمت البطالة المؤقتة بشكل أكبر.

وتستند هذه النتائج إلى بيانات من الأمانة الاجتماعية Securex. والتي تضمنت عينة هذه الدراسة 15.025 شركة و 93.001 عامل في القطاع الخاص.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock