إقليم والونياشارلروا

كورونا في شارلروا – إحتجاج “طبي” ضد الوضع المأساوي في المستشفيات

بلجيكا 24 – يرتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بشكل مخيف، بالإضافة إلى متوسط ​​الزيادة البالغة 38% يوميًا بناءً على الأرقام المبلغ عنها بين 17 و 23 أكتوبر ، سجل المعهد العلمي للصحة العامة ، Sciensano ، زيادة بنسبة 44% في الحالات أمس،و للتعامل مع هذا التسونامي المتوقع ، يجب على الأطباء والممرضات بذل قصارى جهدهم في وقت خرجوا للتو من أول موجة وبائية.

خرجت فرق Médecine Pour Le Peuple في مارسينيل (شارلروا) بملابسهم الداخلية تحت معاطفهم البيضاء للتعبير عن سئمهم من القرارات السياسية في البلاد.

وعلى الصفحة الرسمية لدار الطب على الفيسبوك قال هؤلاء ” هذه هي الطريقة التي تركتنا بها الحكومة: عراة في البرد. بالمعنى الحرفي والمجازي “الوزراء أهملوا العاملين في مجال الرعاية لأشهر ، ألا يخجلون؟ نحن ليس لدينا ما نخجل منه “.

وبحسب المحتجين قطاع الرعاية الصحية في حالة حرجة: “في الرعاية الأولية ، في دور رعاية المسنين ، في المستشفيات … الموظفون في كل مكان مرهقون وغاضبون، نحتاج المزيد من الموظفين الآن! نحتاج لتقليل عبء العمل الإداري (شهادة الحجر الصحي ، طلبات الاختبار …).

وتجدر الإشارة الى انه تم تنظيم عمل مماثل من قبل الطب من أجل الناس (MPLP) في هوبوكين (أنتويرب) وكانت مبادرة من حزب العمال البلجيكي (PTB).

زر الذهاب إلى الأعلى