بلجيكاقوانين وخدمات

قوانين : التكوين المستمر في بلجيكا

 

بلجيكا 24 – هل أنت مدرس أو موظف في مؤسسة تعليمية؟ هل ترغب في متابعة تكوين أو عدة دورات تكوينية والتقدم طوال حياتك المهنية؟ هذه هي الإمكانيات التي تتاح أمامك :

 

في المجتمع الفرنسي

يعتبر التكوين خلال الحياة المهنية حقا من الحقوق، ولكنه أيضا واجب. وهو في الواقع واجب إلزامي منذ سنة 2003. ويتعين على الموظفين في المؤسسات التعليمية والمراكز النفسية والطبية والاجتماعية (PMS) التابعة للمجتمع الفرنسي أن تتابع دورة تدريبية من ستة أنصاف اليوم سنويا. ويستطيعون أيضا متابعة دورات على أساس طوعي.

 

ويتم تنظيم التكوين خلال الحياة المهنية من قبل مؤسسة التكوين خلال الحياة المهنية (IFC)، ومن خلال الشبكات التعليمية وكذلك من قبل إدارات المدارس أو السلطات المنظمة.

 

في المجتمع الفلاماني

في كل سنة، يمنح المجتمع الفلاماني ميزانية تكوين للمدراس. وهي مخصصة لتمويل التكوين المستمر لموظفي التعليم من مدرسين ومديري مدارس ومربين وغيرهم. وفي كل سنة، يتعين على المدرسة أيضا تحديد خطة تكوين والتي تشير فيها إلى أهداف التكوين وأيضا التكاليف التي ستغطيها هذه الميزانية مثل تكاليف التنقل.

 

ويمكن لخطة التكوين أن تركز بالأساس على مهارات معينة. فعلى سبيل المثال، تعتقد إدارة المدرسة أنه من الضروري تعزيز تكوين المدرسين الذين لديهم حصة الإعلاميات. وتحدد أهداف التكوين في هذا الصدد بالنسبة للسنة الدراسية. وبالتالي، تعتمد إمكانيات التكوين على كل مؤسسة مدرسية وعلى الأولويات المحددة في خطة التكوين.

 

في المجتمع الناطق بالألمانية

التكوين المستمر إلزامي. ويختار المدرسون تكوينهم  بحرية من بين قائمة بالدورات التي تم إنشاؤها على أساس خطة بيداغوجية محددة من قبل وزير الحكومة الناطقة بالألمانية.

 

ويستطيع المدرسون أيضا امشاركة في دورات تكوينية مقترحة من قبل السلطة المنظمة أو شبكة التعليم التي ينتمون إليها.

 

وتستطيع كل مدرسة أيضا تنظيم ما يصل إلى ثلاثة أيام أو ستة أنصاف اليوم من التكوين في السنة. وقد يتعلق الأمر بمؤتمرات بيداغوجية أو دورات تكوينية لها علاقة بمشروع المؤسسة التعليمية. وأخيرا، وبموافقة رئيس ا لمؤسسة التعليمية، يمكن للمدرسين  متابعة دورات تكوينية أخرى بشكل شخصي.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل Adblock ثم تحديث الصفحة ، شكرا لك

الإعلانات هي مصدر حياة موقعنا ، شكراً لتفهمكم