اخبار العالم

في هذه الدولة..سجن من لا يحترم إجراءات كورونا وفصل نهائي للمسؤولين الذين يرفضون التطعيم

بلجيكا 24- في محاولة منه للحد من الإنتشار الواسع والزيادة الهائلة في عدد إصابات فيروس كورونا المتسبب في مرض كوفيد-19 في المملكة، هدد رئيس الوزراء الكمبودي ، السبت ، كل من لم يحترم الحجر الصحي بالسجن، كما حذر المسؤولين بالفصل النهائي من وظائفهم إذا لم يتم تطعيمهم.

سُجلت كمبيوديا أكثر من ألف إصابة في اليومين الماضيين ، كثير منها بين عمال النسيج والبائعين في الأسواق ، ليرتفع عدد الإصابات في البلاد إلى 4081 ، التي سجلت 26 حالة وفاة بكوفيد.

وحظرت السلطات هذا الأسبوع السفر بين المقاطعات ، وفرضت حظر تجول طوال الليل في العاصمة «بنوم بنه» وأغلقت المواقع السياحية ، مثل موقع أنغكور وات الأثري.

ووفقاً لقرار الحكومة هناك، بات إرتداء القناع إلزامياً في «بنوم بنه»، وتطبيق غرامة تصل إلى 250 دولاراً.

الحجر الصحي والتطعيم
وهدد رئيس الوزراء «هون سين» يوم السبت أن أي شخص لا يحترم الحجر الصحي لمدة أسبوعين ، سيتم “محاكمته على الفور” والحكم عليه بالسجن. وقال لمحطة تلفزيونية عامة: “يجب إدانة الأشخاص الذين لا يحترمون إجراءات مكافحة كوفيد-19، مضيفاً،أقبل أن أدعى دكتاتورًا ، لكنني سأكون أيضًا موضع إعجاب لحمايتي لأرواح شعبي”.

وأضاف، اعتمد البرلمان الكمبودي مشروع قانون يهدف إلى احتواء الوباء، والذي ينص على عقوبة تصل إلى 20 عامًا في السجن في حالة عدم الامتثال للتعليمات الصحية.

أعلن هون سين أن التطعيم سيكون إجباريًا لجميع موظفي الخدمة المدنية وأفراد القوات المسلحة ، الذين قد يفقدون وظائفهم إذا رفضوا ذلك. تلقى مليون شخص أول حقنة لهم منذ بدء برنامج التطعيم في فبراير.

كانت المملكة قد أفلتت إلى حد كبير من الوباء قبل ظهور مجموعة مصابين بين الجالية الصينية المغتربة ، مما تسبب في ذروة الإصابة في نهاية فبراير.

ووفقاً لما ورد، بدأت أسرة المستشفيات في النفاد في مستشفيات العاصمة «بنوم بنه» مما إضطر السلطات الصحية هناك إلى تحويل المدارس وقاعات الأفراح إلى مراكز رعاية للمرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock