صحة

ظهور حالة رابعة من “جدري القرود” وربطها بمهرجان الشواذ في انتويرب

بلجيكا 24- سجلت السلطات الصحية في بلجيكا الإصابة الرابعة بـ “جدرى القرود“. وقد تم ربط المريض ، الذي يعالج في والونيا ، بمهرجان الشواذ ” Darklands fetish 2022″ الذي أقيم في أنتويرب في وقت سابق من الشهر. كما تم ربط حالتين أخريين بهذا الحدث.

ودعا عالم الفيروسات مارك فان رانست (جامعة لوفين) كل من حضر المهرجان إلى توخي اليقظة والتوجه إلى الطوارئ الصحية بالمستشفيات إذا أصيبوا بفيروس جدري القرود: “يمكن أخذ عينة في A&E. كما يجب على المرضى تجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين.

ويقول عالم الفيروسات بيت مايس (جامعة لوفين) إنه لا داعي للقلق بشأن تفشي كبير لجدري القردة في بلجيكا.

ووفقاً للسيد مايس، تتمتع لأكثر من 50 عامًا بالحماية نتيجة لقاح الجدري الذي استمر حتى عام 1981. بالنسبة للآخرين ، فإن الخطر ضئيل نوعًا ما.

تحركت منظمة الصحة العالمية للتصدي لمرض جدري القرود الذي انتشر في عدة دول، في وقت كشفت وكالة الأمن الصحي البريطانية أن انتشار المرض كان بشكل ملحوظ بين “المثليين ومزدوجي الميول الجنسية” في أوروبا والمملكة المتحدة

وفتحت على منصات التواصل الإجتماعي نقاشات حول جدري القرود حول العالم في الساعات القليلة الماضية بعد إعلان السلطات الصحية في بريطانيا تسجيل 7 حالات مصابة بهذا المرض لأشخاص سافروا إلى دول إفريقية في الفترة الأخيرة.

وتوجه الكثيرون نحو محركات البحث من أجل الوصول إلى معلومات وتفاصيل تتعلق بهذا المرض النادر ومدى خطورته خاصة وأنه يأتي في الوقت الذي ما يزال فيه العالم يتعافى من تبعات فيروس كورونا المُستجد.

وأجابت منظمة الصحة العالمية عن الكثير من الاستفسارات المتعلقة بهذا المرض الجلدي الذي يحمل اسم جدري القرود بالإضافة إلى أعراضه وطرق العدوى.

وذكرت المنظمة بأن جدري القرود هو مرض نادر يحدث في المناطق النائية من وسط أفريقيا وغربها بالقرب من الغابات الاستوائية الماطرة، وهو مرض فيروسي حيواني المنشأ يُنقل فيروسه من الحيوان إلى الإنسان.

وأوضحت المنظمة بأن فيروس جدري القرود ينتمي إلى جنس الفيروسية الجدرية التابعة لفصيلة فيروسات الجدري.

ما علاقة مرض جدري القرود بالمثلية الجنسية ؟

أعلنت رئيسة وكالة الأمن الصحي في بريطانيا “جيني هاريز” قبل ساعات بأن جميع الحالات التي تم اكتشاف إصابتهم بفيروس ‘جدري القرود’ من المثليين جنسيًا.

وقالت رئيسة الوكالة بأنه تم حث الرجال المثليين وثنائيي الجنس بضرورة توخي الحذر من الطفح الجلدي أو الآفات غير العادية بعد تأكيد السلطات الصحية في بريطانيا رصد أربع حالات جديدة من فيروس جدري القرود، مما رفع العدد الإجمالي للإصابات في البلاد إلى 7 منذ ظهور الحالة الأولى في وقت سابق من هذا العام.

وأضافت أنه يجري التحقيق العاجل في الرابط بين السفر إلى بلد ينتشر فيه مرض جدري القردة، بما في ذلك ما إذا كانت لدى الحالات المصابة روابط أخرى مع بعضهم البعض.

وقالت الدكتورة سوزان هوبكنز، كبير المستشارين الطبيين في وكالة الأمن الصحي في بريطانيا: “نحن نحث بشكل خاص الرجال المثليين وثنائيي الجنس على أن يكونوا على دراية بأي طفح جلدي أو آفات غير عادية وأن يتصلوا بخدمة الصحة الجنسية دون تأخير”.

وذكرت بأنه تم تحديد جهات اتصال مشتركة بين حالتين من الحالات الأربع الأخيرة، وبأن جميع المرضى الذين يحتاجون إلى رعاية طبية موجودون في وحدات متخصصة للأمراض المعدية في مستشفى رويال فري ومستشفى رويال فيكتوريا في نيوكاسل أبون تاين وجيز وسانت توماس في لندن.

وكشفت صحيفة الغارديان أن الحكومة البريطانية اعتمدت خطة طوارئ جديدة للتعامل مع فيروس جدري القرود بعد أن وصل عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 20 حالة رسمية.

وأضافت الصحيفة أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف الفيروس في بريطانيا، مؤكدة أن هناك مخاوف حقيقية من وجود سلالات جديدة للفيروس.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock