بلجيكا

شركة SNCB تواجه إنتقادات بسبب تكدس الركاب على متن قطاراتها

بلجيكا 24 – واجهت شركة السكك الحديدية البلجيكية مؤخراً انتقادات عديدة بالإضافة كذلك إلى دعوات للتوصل إلى خطة خاصة بفيروس كورونا، لجعل الشركة قادرة على منع الاكتظاظ في القطارات والأرصفة.

وقال النائب الاتحادي توماس روجيمان ، حزب N-VA، إن حوادث الاكتظاظ الأخيرة التي تم التقاطها في صورة أو مقطع فيديو وتم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي أظهرت أن شركة SNCB / NMBS بحاجة إلى مضاعفة جهود لفرض “التباعد الاجتماعي”.

ووفقًا لتقارير صحيفة “هيت لاتيست نيوس”، قال روجيمان: “الإجراءات الحالية غير كافية ، والوضع في القطارات وفي المحطات غالبًا ما يكون خارج نطاق السيطرة”.

وقال روجيمان إن الحوادث التي يستحيل فيها التباعد الاجتماعي تتراكم منذ الصيف، على الرغم من فرض الشركة تطبيقاً صارمًا لإرتداء أقنعة الوجه على متن القطارات وداخل المحطات وعلى الأرصفة، وقالت إنها عززت عمليات التنظيف على متن القطارات وبداخل المحطات.

أثارت صورة ركاب مكتظين داخل قطار SNCB نُشرت على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في 24 أكتوبر غضبًا بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث دعا الكثيرون شركة القطارات إلى اتخاذ خطوة جادة للحيلولة دون تكرار مثل هذه المواقف.

وكتب البرلماني الفلمنكي “موريتس فاندي ريد” ، الذي شارك الصورة ، “لا بأس بشركة SNCB / NMBS، لقد تم اتخاذ إجراءات صعبة في مكان آخر ، الجميع يتحملون مسؤوليتهم”.

ودعا المشرع الفلمنكي الشركة إلى وضع خطة طوارئ تتضمن تمكين التحكم بشكل أفضل في تدفقات الركاب سواء في القطارات أو في المحطات وتكون قادرة على الحد من المخاطر حتى في حالة حدوث إضطرابات غير متوقعة.

من جانبه، قال روجيمان: “ستستمر التأخيرات والمشاكل الفنية في الظهور ، يجب أن تستعد شركة SNCB / NMBS لذلك بنفس الإجراءات البسيطة التي تعرف عليها بقية الاقتصاد لمدة ستة أشهر” ،مضيفاً إن الخطة كانت حاسمة أيضًا لمواجهة تفجر جديد للفيروس.

زر الذهاب إلى الأعلى