الإتحاد الأوروبيبلجيكاصحة

سبع دول من الاتحاد الأوروبي تشعر بالقلق بسبب كورونا وماذا عن بلجيكا ؟!

بلجيكا 24 – تُظهر سبع دول من الاتحاد الأوروبي (إسبانيا ورومانيا وبلغاريا وكرواتيا والمجر وجمهورية التشيك ومالطا) تطورًا فيما يتعلق بإصابات كوفيد-19 مما تسبب في “قلق كبير” وزيادة مخاطر الوفيات مما دفع المركز الأوروبي لمكافحة الأوبئة والأمراض (ECDC) للإعراب عن قلقه يوم الخميس.

ووفقًا لتقرير تقييم المخاطر الجديد الصادر عن الوكالة الأوروبية المسؤولة عن مراقبة الأوبئة ، فإن هذه الدول السبع لديها “نسبة أعلى من الإصابات أو حالات الاستشفاء” مع زيادة في الوفيات” تمت بالفعل أو يمكن أن تكون قريباً “.

وفي هذا التقرير الجديد ،خرجت دول مثل بلجيكا والسويد من مجموعة البلدان منخفضة المخاطر ذات “إتجاهات مستقرة” لتنضم إلى المجموعة المتوسطة من البلدان ذات “الاتجاهات المثيرة للقلق”.

وأوضح مدير المركز “أندريا أمون” أن هذه المجموعة ذات “الاتجاهات المثيرة للقلق”تتميز بإرتفاع وتزايد عدد الحالات المُعلن عنها بسبب زيادة الفحوصات، وتنتقل العدوى فيها بشكل رئيسي بين المجموعات الشابة مع وجود نسبة منخفضة من التقارير عن الحالات الخطيرة والوفيات.

وبحسب المركز الأوروبي لمكافحة الأوبئة والأمراض (ECDC)، تُعتبر المخاطر معتدلة ومع ذلك ، فإن “الوضع الوبائي يتغير بسرعة” وأن حالة البلدان ذات الاتجاهات المقلقة “يبدو أنها تتدهور” .

ويشير مركز ECDC، إلى أنه “يبدو أن غالبية البلدان ذات “الاتجاهات المثيرة للقلق” والتي تعتبر بلجيكا ضمنها تستوفي الآن معايير التصنيف كدول ذات إتجاه مقلق للغاية وغالبًا ما يرجع ذلك إلى زيادة معدلات الإخطار بالاصابات لمدة 14 يومًا في الفئات العمرية الأكبر سنًا (65-79 عامًا  أو 80 سنة أو أكثر) “.

زر الذهاب إلى الأعلى