بلجيكا

رغم هجوم فيينا ..بلجيكا لا تنوي تغير مستوى التهديد لديها

بلجيكا تقرر الحفاظ على مستوى التهديد الإرهابي عند اثنين على مقياس من أربعة.

بلجيكا 24 – أعلنت هيئة التنسيق لتحليل التهديد (أوكام) اليوم الأربعاء بعد اجتماع لجنة الأمن والمخابرات الاستراتيجية لبحث ما إذا كان ينبغي اتخاذ إجراءات إضافية في بلجيكا بعد الهجوم الإرهابي الذي ضرب فيينا مساء الاثنين.

قال وزير المستقلين والشركات الصغيرة والمتوسطة ديفيد كارنيفال ووزيرة الخارجية صوفي ويلميس التي لازالت في النقاهة بعد الإصابة بفيروس كورونا إن جميع الخدمات تواصل مراقبة الوضع عن كثب في بلجيكا والخارج.
ومن جهتها قالت وزير الداخلية أنيليس فيرليندن أن اليقظة “معززة” بينما رفضت الإدلاء بأي تفاصيل أخرى لأسباب تتعلق الأمن.
وتجدر الإشارة الى ان الاجتماع للجنة الأمن والاستخبارات الاستراتيجية كان بناء على طلب حزب MR يوم الثلاثاء.
وتضم هذه الهيئة رئيس الوزراء (أو من ينوب عنه) والوزراء الرئيسيين في الحكومة الفيدرالية الذين يجلسون في مجلس الأمن القومي (CNS) ، وأمن الدولة (VSSE) ، وجهاز المخابرات والأمن العام. (SGRS) للجيش ، والهيئة التنسيقية لتحليل التهديدات (أوكام) ، والشرطة الاتحادية ، والمركز الفيدرالي للأزمات ، والشؤون الخارجية والمدعي العام الاتحادي.
وأكدت هيئة أوكام الأربعاء الإبقاء على مستوى التأهب الإرهابي العام عند 2 على مقياس من أربعة ، مما يعني أن التهديد يعتبر غير مرجح مع وضع بعض المواقع الحساسة في المستوى 3.

زر الذهاب إلى الأعلى