اخبار بلجيكا

رسمياً : رايان اير تغادر مطار بروكسل وإلغاء مئات الرحلات خلال فصل الشتاء!

بلجيكا 24- أعلن مايكل أوليري الرئيس التنفيذي «رايان اير – Ryanair» ان شركة الطيران الإيرلندية قررت إغلاق جميع عملياتها في بروكسل لموسم الشتاء متعهدة بالعودة فقط إذا تم إلغاء ضريبة الركاب.

جاء ذلك خلال اجتماع خاص لمجلس أعمال شركة الطيران، وقال أوليري ان الرحلات الجوية ستظل من الخارج تخدم العاصمة.

ولكن من غير الواضح ما إذا كانت الأنشطة ستستأنف العام المقبل. في حين تعتزم «رايان اير – Ryanair» الحفاظ على مطار شارلروا كمحور رئيسي لها.

كانت «رايان اير – Ryanair» قد خططت في السابق لقاعدة طائرتين في مطار بروكسل خلال فصل الشتاء حيث تقوم بحوالي عشر رحلات في اليوم.

الآن. وبعد هذا الإعلان سيتم إلغاء هذه الرحلات وخلال الأشهر الستة المقبلة. بيد ان طائرات «رايان اير – Ryanair» المتمركزة في الخارج ستواصل تقديم خدماتها إلى مطار زافنتيم.

جدير بالذكر انه لم يتم الإعلان عن أي تغييرات في مطار شارلروا حيث تعمل حول 15 طائرة تابعة لشركة Ryanair.

القرار يعني إلغاء مئات الرحلات خلال فصل الشتاء والذي سيبدأ في 29 أكتوبر القادم.

ويوجد حالياً سبعة عشر طيارًا من «رايان اير – Ryanair» وحوالي 60 من طاقم الطائرة في مطار بروكسل. بيد ان الشركة لم تصنفهم على انهم فوق حاجتها حيث انها قررت إجراء تعديلات وإذا كان بإمكانهم الانتقال إلى شارلروا أو أي مكان آخر.

دافع الرئيس التنفيذي عن قرار شركته بالإشارة إلى ارتفاع التكاليف في زافنتيم وتأثير ضريبة الطيران التي أدخلتها الحكومة البلجيكية. والتي وصفها مايكل أوليري بأنها ضريبة مجنونة وتمييزية.

من المعروف أن «رايان اير – Ryanair» غير راضية عن ضريبة الطيران والفهرسة التلقائية للعديد من الأجور البلجيكية. ويقال أيضًا أن مطار بروكسل أغلى بثماني مرات من تكلفة مطار شارلروا.

من جانبها أعربت النقابات عن عدم رضاها مشيرةً إلى انه نموذج إبتزاز من الشركة الإيرلندية. ويقول هانز إلسن من نقابة الاشتراكية المسيحية إن شركة ريان إير تُظهر مقاومتها لضريبة الطيران التي تتعارض مع نموذج أعمال الشركة.

وتفرض الضريبة 10 يورو على تذكرة الرحلات التي تقل عن 500 كيلومتر والتي لا تشغل رايان اير «رايان اير – Ryanair» أي منها و 2 أو 4 يورو على الرحلات الطويلة وفقًا لإلسن.

وأضاف السيد إلسن القول بأن الشركة الإيرلندية تخلق حالة من عدم اليقين لـ 75 عائلة. يعيش معظمهم حول بروكسل وقد يكون الانتقال إلى شارلروا ممكنًا ، لكن الانتقال إلى مناطق أبعد سيكون له تأثير أكبر على الموظفين. رايان إير حريصة على الإدلاء ببيان سياسي جزئيًا على حساب الموظفين “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock