بلجيكا

دي كرو يستهدف العمالة الوافدة في خطط الإصلاح الضريبي

بلجيكا 24- يتطلع رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو (Open VLD) إلى إصلاح النظام الضريبي المناسب للمغتربين في محاولة لتحقيق التوازن في ميزانية البلاد، وفقًا لتقرير صحيفة دي ستاندارد اليوم الاثنين.

حيث يتم فرض ضرائب على الأجانب الذين يعيشون في بلجيكا أثناء وجودهم في مهمة عمل مؤقتة (للعمالة الوافدة) فقط في الأيام التي عملوا فيها بالفعل في بلجيكا، كما أنهم يتمتعون بخصم كبير من النفقات وهو جزء من السبب الذي جعل بلجيكا تصبح ملاذًا ضريبيًا للمغتربين.

وانتقد ديوان المحاسبة مرارًا وتكرارًا هذا النظام الذي يستفيد منه حوالي 20 ألف وافد وفقًا لتقريره الأخير في عام 2015، مشككاً في شرعية التعميم الذي يستند إليه المخطط، كما وأشار إلى أن “الطبيعة المؤقتة” لمهمة العمل غالبًا ما تكون نسبية للغاية.

يستفيد بعض المغتربين من هذا النظام لفترة طويلة جدًا، مما يجعلهم على ما يبدو أقل من المغتربين الفعليين وأكثر من المهاجرين الذين أصبح محل إقامتهم الأساسي الآن بلجيكا، مع عدم وجود خطط للعودة إلى بلدهم الأصلي في المستقبل القريب.

وأفادت صحيفة دي ستاندارد أن تعديل النظام الحالي يمكن أن يحقق لخزينة الدولة ما يصل إلى 35 مليون يورو.

ويجتمع دي كرو مع نوابه منذ الساعة 9:00 صباحًا يوم الاثنين حول الميزانية قبل خطابه السياسي المقرر يوم الثلاثاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock