أوروبا

دراسة : 60% من الأوروبيات يتعرضن للتحرش الجنسي في مكان العمل

بلجيكا 24 – أفادت دراسة إستقصائية أجراها المعهد الفرنسي للرأي العام IFOP ، نُشرت يوم السبت أن حوالي 60% من النساء في أوروبا يبلغن عن تعرضهن لشكل واحد على الأقل من أشكال التحرش الجنسي أو التمييز الجنسي في العمل. وقد أجريت الدراسة بين أكثر من 5000 إمرأة في خمس دول في الاتحاد الأوروبي.

هذه الظاهرة ليست بالضرورة حدثًا طويلًا: 21% من النساء يبلغن عن تعرضهن لمثل هذه الأحداث في الأشهر الـ 12 الماضية (حتى 42% من النساء دون سن 30) ، ووفقًا للدراسة التي أجريت لصالح مؤسسة Jean Jaures ومؤسسة للدراسات التقدمية الأوروبية (FEPS) في فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة وإسبانيا.

ووفقاً للدراسة ، نسبة 11% من المشتركين في الاستطلاع (9 % في فرنسا ، و 15% في إسبانيا) قالوا بأنهم قد مارسوا الجنس “القسري أو غير المرغوب فيه” مع شخص ما في عملهم. هذا الرقم الذي “يسلط الضوء على المنطقة الرمادية التي يمكن أن توجد حول الموافقة” ، عندما يمكن “ابتزازها في سياق التبعية أو التخويف أو التلاعب” .

أكثر أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي شيوعًا هي “صفير أو إيماءات أو تعليقات وقحة” (46%) ، وهي نسبة ترتفع حتى 56% في ألمانيا. بينما يقول 26% من النساء أنهم يتحملن هذه الإيماءات أو الكلمات “بشكل متكرر”.

بالإضافة إلى ذلك ، ذكرت 9% من النساء أنهن تعرضن “للضغط” مرة واحدة على الأقل من قبل زميل لهن “ممارسة الجنس ” (مثل الجنس مقابل حوافز العمل أو الترقية) ، و 18% “على الأقل مرة واحدة” للاتصال الجسدي مثل يد على الأرداف ، عناق قسري أو قبلة مسروقة.

وتضيف الدراسة ، أن الإيماءات أو الكلمات غير المناسبة ليست بالضرورة من رؤساء مهنيين ، لكن يمكن أن يكونوا زملاء على نفس المستوى أو حتى أشخاص خارج الشركة ، مثل الموردين (خاصة في المواقف التي تقدم فيها النساء هدايا “مزعجة”).

وتشير الدراسة إلى أن “أقلية صغيرة جدًا من ضحايا التحرش في مكان العمل تمكنت من كسر جدار الصمت”: حيث يقول 13% فقط من النساء اللائي يتعرضن للتحرش الجنسي و 16% من النساء اللائي يتعرضن للضغوط من أجل علاقات جنسية أنهن تحدثن إلى شخص بشكل عرضي لحل المشكلة داخليًا ، مثل المشرف أو النقابة .

يذكر أن المعهد الفرنسي للرأي العام IFOP أجرى هذا الإستبيان عبر الإنترنت في أبريل 2019.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى