اخبار مونسبلجيكا

دراسة : مرضى كورونا ليسوا محصنين من إصابة ثانية

بلجيكا 24 – وفقًا لنتائج أكبر دراسة أوروبية عن فقدان التذوق والشم لدى الأشخاص المصابين بفيروس كورونا نشرت يوم الجمعة،يمكن أن يصاب المرضى بنوبتين معديتين من كوفيد-19 في نفس العام.

تم إجراء الدراسة التي نُشرت للتو في مجلة الطب الباطني ، على 45 مريضًا أصيبوا باثنين من حالات الإصابة بفيروس كورونا. وكان هؤلاء الأشخاص من بين أكثر من 9000 مريض تم تجنيدهم لأول دراسة وبائية أجريت خلال الموجة الأولى.

كان هدف الدراسة هو تحليل الخصائص السريرية للمرضى الذين أصيبوا بنوبتين من كوفيد-19 ، وأظهرت أن الشكل السريري الثاني حدث في المتوسط ​​5.6 شهرًا بعد الأول ، وأنه من بين 45 مريضًا أصيبوا في البداية بنوع خفيف أو متوسط ​​من الفيروس ، لم يصب أي منهم بعدوى خطيرة ثانية.

وعلاوة على ذلك ، كان العرض السريري للشكل الثاني “مشابهًا نسبيًا للأول”حيث ان المرضى الذين أصيبوا بمشاكل في الجهاز التنفسي أو الجهاز الهضمي أثناء الإصابة الثانية كان لديهم نفس الأعراض،و تظهر الأبحاث أن “أحد الأعراض الوحيدة التي لا توجد باستمرار في كلا الشكلين السريريين هو فقدان حاسة الشم”.

تشير الدراسة إلى أن 28٪ من المرضى الذين أجروا اختبار الأمصال بعد الإصابة الأولى لم يعد لديهم أجسام مضادة يمكن اكتشافها في دمائهم بعد شهرين من الإصابة،و وتضيف أن ثمانية من أصل 45 مريضًا كانوا من مقدمي الرعاية  “مما يعزز قيمة التطعيم السريع للعاملين في مجال الرعاية الصحية ، الذين هم عرضة بشكل خاص لإعادة التعرض للفيروس أو سلالته”.

وفي المقابل لا يعرف الباحثون بعد ما إذا كانت العدوى تحدث بعد ملامسة جديدة لكوفيد-19 أو ما إذا كانت إعادة تنشيط للفيروس “يبدو أن الفرضية الأولى هي الأكثر احتمالية” ولكن لم يتم إثباتها رسميًا من خلال الدراسات التجريبية والمناعية.

إذا كان لابد من تأكيد نتائج الدراسة من خلال دراسات مماثلة ، فإن الباحثين في جامعة مونس UMons يقولون إنهم يميلون ، مع ذلك ، إلى “اقتراح الاهتمام بتطعيم المرضى الذين أصيبوا بنوع خفيف أو معتدل من كوفيد-19 لأن هؤلاء لن يكونوا “محميون من عدوى ثانية “.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock