بلجيكا

خبراء بلجيكيون: نشر أسعار لقاح كوفيد-19 قد يضر بالموقف التفاوضي للإتحاد الأوروبي

بلجيكا 24 – وفقاً لخبراء بلجيكيون، فقد يضر نشر أسعار لقاحات كورونا على تويتر من قبل وزيرة في الحكومة البلجيكية بالموقف التفاوضي للإتحاد الأوروبي.

نُشرت قائمة بأسعار اللقاحات الخاصة بالمفوضية الأوروبية ، والتي تتفاوض نيابةً عن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة ، على حساب تويتر الخاص بوزيرة الميزانية الفيدرالية “إيفا دي بليكر” (حزب Open VLD) ،وعلى الرغم من حذف التغريدة ،إلا انها إنتشرت بسرعة كبيرة وعلى نطاق واسع.

منذ نشر الأسعار، قالت “دي بليكر” في الواقع انها كانت نائمة في منزلها وقت نشر التغريدة، لكن هذا لا ينفي مسؤوليتها عن التسريب.

وتعتبر الأسعار التي يدفعها الاتحاد الأوروبي لكل من منتجي اللقاحات الستة المذكورين مسألة سرية تجارية ، وقد يضر التسرب بموقف أوروبا التفاوضي في جولات الشراء المستقبلية.

لم يتم الكشف عن الأسعار فقط للجمهور، ولكن الأهم من ذلك أنها أصبحت الآن مسألة معرفة عامة للشركات الأخرى المعنية، والبلدان الأخرى التي تتفاوض هي نفسها على أسعار اللقاحات.

بالنسبة لبعض اللقاحات ، تكون الأسعار التي يدفعها الاتحاد الأوروبي أقل بكثير من تقديرات الأسعار المبلغ عنها عند الدخول في المفاوضات.

وبحسب الأسعار المنشورة ،ظهر ان أرخص لقاح كان من شركة AstraZeneca بسعر 2.50 يورو – 3 يورو للجرعة ؛ بينما دفع الاتحاد الأوروبي 1.78 يورو.

وتم الإبلاغ أيضاً عن لقاح شركة Pfizer الأمريكية بسعر 15.5 يورو للجرعة ؛ في حين دفع الاتحاد الأوروبي 12 يورو. وكذلك لقاح موديرنا من 20 إلى 30 يورو للجرعة ؛ في حين دفع الإتحاد الأوروبي 14.7 يورو فقط.

وقال متحدث بإسم المفوضية إن هدف الشفافية يستحق العناء ، لكن في عالم التجارة لا يمكن أن تكون هناك عقود بدون سرية.

وأضاف، هناك أسباب وجيهة لهذه السرية، حيث إنه في مصلحة الشركات المعنية ، ولكن أيضًا من مصلحة المفوضية والدول الأعضاء ومواطنيها، وإذا كانت هذه المعلومات عامة ، فإنها ستضعف موقفنا في المفاوضات الأخرى الجارية الآن”.

في غضون ذلك ، رفضت المفوضية التكهن بما إذا كان خرق دي بليكر لسرية العقود يمكن أن يؤدي إلى إتخاذ إجراءات قانونية ، مشيرةً إلى أن التسريب “لن يجعل المفاوضات مهمة سهلة.”

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock