اخبار بروكسل

ثلث طلاب الجامعة الكاثولكية وبروكسل الحرة قلقون بشأن الوباء

بلجيكا 24- أظهرت دراسة استطلاعية حول الصحة العقلية ورفاهية الطلاب أجرتها جامعتا بروكسل الحرة والجامعة الكاثولكية في لوفان أن ثلث الطلاب يعانون أعراض القلق الشديد نتيجة الوباء

كشفت الدراسة التي جاءت كجزء من أسبوع الصحة العقلية أن أحد الأهداف هو تقييم تأثير الوضع الصحي على هذا الجمهور، حيث تم تعبئة أكثر من 3000 استبيان بين أبريل ويونيو 2021، ونتيجة لذلك بشعر ثلث الطلاب بالقلق من الوباء، ويقول سبعة من كل عشرة إنهم يعانون “كثيرًا” أو بصورة شديدة من الإجهاد، وثلث الطلاب الذين شملهم الاستطلاع يعانون من أعراض القلق الشديد.

وتظهر نتائج هذه الدراسة أن 56.6% من الطلاب قلقون “إلى حد ما” أو “شديد” بشأن الوباء وأن 40% أظهروا أعراض اكتئاب “متوسطة الشدة” (22.4%) أو “شديدة” 17.6%، بالكاد أظهر واحد من كل عشرة طلاب أي علامات للاكتئاب، أفاد أكثر من ثلث المستطلعين وعن أرق معتدل (29.8%) أو حتى شديد (7.7%).

رغم أن هذه الأرقام ليست مفاجئة فهي مذهلة بشكل خاص، إذ إنها تثبت تدهور الصحة العقلية لشبابنا مقارنة بالدراسات الأخرى التي أجريت خارج الأزمة.

وتقول سيلين دويز الأستاذة في كلية علم النفس بجامعة UCLouvain: “يمكننا أن نرى أنه في خضم الوباء لم يكن أداء العديد من طلابنا جيدًا على الإطلاق”.

على الرغم من هذه النتائج قال 29% فقط من الطلاب إنهم طلبوا المساعدة من المتخصصين في الرعاية الصحية. وأشار آخرون إلى ضيق الوقت أو الموارد المالية أو عدم معرفة الجهة التي يجب الاتصال بها.

وقالت الجامعتين: “لدعم مجتمع الطلاب قامت الجامعتين بإنشاء آليات مساعدة مهمة سواء كانت نفسية أو مالية أو أكاديمية أو اجتماعية، فعلى سبيل المثال طورت UCLouvain مشروعًا تجريبيًا لـ Sentinelles والذي يهدف إلى تدريب الطلاب على اكتشاف مخاوف أقرانهم والتمكن من دعمهم، وعززت جامعة ULB دعمها لشريكها PsyCampus من أجل زيادة خدمات الدعم النفسي للطلاب الذين يواجهون صعوبات، كما قامت الخدمة الاجتماعية للطلاب بدمج سداد تكاليف الاستشارات النفسية في مساعدتها المالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock