بلجيكاصحة

تخصيص “إختبارات كورونا السريعة” للعاملين بالقطاع الصحي البلجيكي

بلجيكا 24 – قال وزير الصحة البلجيكي فرانك فاندنبروك يوم الجمعة إن بلجيكا ستستخدم الاختبارات السريعة لفيروس كورونا الذي طلبته للمستشفيات والعاملين بالخطوط الأمامية ومراكز الاختبار في المقام الأول.

تم تضمين عملية إختبارات الكشف السريعة في سياسة الاختبار البلجيكية بعد أن أُعطى مؤتمر الصحة العامة المشترك بين الوزارات البلجيكية المختلفة الضوء الأخضر لتحديث سياسة الإختبار في بلجيكا.

الهدف من إستخدام اختبارات المستضدات السريعة هو تخفيف الضغط على قدرة إختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل واستهداف مجموعات محددة من خلال إختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل المتوفرة حديثًا.

الاختبارات السريعة لن يتم توجيهها إلى دور رعاية المسنين ، لأن الاختبارات أقل دقة. “الاختبار التقليدي يتطلب من خمس إلى ست ساعات من التحليل. وقال فاندنبروك: “يتم تحليل هذه الاختبارات السريعة خلال خمسة عشر دقيقة”. “تخيل أنك سترتكب خطأ في دار لرعاية المسنين ، فإنك سترتكب خطأ فادحًا جدًا.”

ووفقًا لأحدث البيانات المقدمة من معهد Sciensano للصحة العامة في بلجيكا، تم إجراء حوالي 56200 اختبار لفيروس كورونا في الأيام السبعة الماضية.

في حين أن هذه الاختبارات أقل من الأسابيع السابقة ، فقد زاد معدل إيجابية الاختبارات. علاوة على ذلك ، لا يزال معدل R في بلجيكا أعلى من 1.0 ، مما يعني أن إنتشار الفيروس لا يزال ينمو في بلجيكا.

زر الذهاب إلى الأعلى