بلجيكا

تجار الألعاب النارية يعارضون حظر الألعاب النارية في “الأماكن الخاصة”

بلجيكا 24 -في بيان صدر يوم الأحد عن تجار الألعاب النارية، عارض الأخيرون بشدة الحظر المفروض على الألعاب النارية في الأماكن أو “الممتلكات” الخاصة ، ووصفوه بأنه “غير مبرر ولا يمكن تبريره”.

في شهر مارس ، شهدت متاجر سلع العطلات إنكماش ضخم في حجم مبيعاتها في المتوسط ​​بنسبة 80% ، وفقًا لتجار الألعاب النارية ، الذين إجتمعوا معًا للدفاع عن مصالحهم.

وأشار التجار إلى أن آفاق عام 2021 لا تبدو أفضل ، حيث تم بالفعل إلغاء العديد من الكرنفالات والأحداث الأخرى.

ويقول التجار إنهم متفهمون لمعظم الإجراءات المتخذة لوقف إنتشار فيروس كورونا، بما في ذلك حظر الألعاب النارية في الأماكن العامة، إلا أنهم لا يفهمون السبب وراء حظر عرض الألعاب النارية في الأماكن الخاصة.

وقالوا في بيانهم “ان العلاقة بين إنتشار الفيروس واستخدام الألعاب النارية لأسباب خاصة تبدو غير موجودة”.

وأضاف البيان “يبدو من المدهش حظر الاستخدام الخاص للألعاب النارية (في حديقة الفرد ، ملكية خاصة للفرد) وتبرير ذلك بحقيقة عدم إغراق مستشفياتنا المكتظة بالفعل” عندما يتسبب الاستخدام الخاص للألعاب النارية في حدوث حوالي 20 حادثًا فقط في نهاية كل عام.

وأشأر البيان إلى أن العديد من هذه الحوادث “نتجت عن أجهزة غير مشروعة بيعت بشكل غير قانوني من قبل أشخاص ليس لديهم متاجر مرخصة”.

وأضافوا أيضًا أن الإستخدام الخاص للألعاب النارية مسموح به في دول مجاورة مثل فرنسا ولوكسمبورغ ، ومن المستحيل مراقبة ما إذا كان البلجيكيون يعبرون الحدود لشرائها هناك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock