أحزاب بلجيكيةبلجيكاصحة

بوشيز ينتقد الخبراء : إذا أردت إنصح الحكومة ولكن لا تجبرها على ذلك…

بلجيكا 24 – الإصابات في بلدنا آخذة في الإرتفاع، بعد فترة من التراجع ثم الإستقرار ثم الركود، تظهر أرقام الإصابات مرة أخرى إتجاهاً مقلقاً مع اقتراب فصل الشتاء ونهاية عطلة العام.

تجتمع لجنة استشارية يوم الجمعة لمناقشة الوضع الوبائي في بلجيكا، ولكن إذا كانت السلطات قد ألغت بالفعل إمكانية تخفيف الإجراءات ، فلن يتم إستبعاد التشديد المحتمل للقواعد.

بعض الخبراء ، مثل مارك فان رانست العضو في GEMS ، وهي مجموعة مسؤولة عن تقديم المشورة للحكومة، أوصوا بها أيضًا ،ولكن بالنسبة لجورج لويس بوشيز زعيم حزب MR، الوضع مختلف، حيث يرى ان هذا ليس الحل.

وقال “بوشيز” على أثير راديو “la Première”: “على الأغلب، تشديد الإجراءات يعني مضاعفة العقوبة حتى على السكان الذين يحترمونها، فهؤلاء الناس يحترمون القواعد ، وإلى جانب ذلك ، سنقوم بالتشديد عليهم أكثر فأكثر، مضيفاً اننا بحاجة إلى سيطرة مستهدفة ، ولا يمكن إفتراض أن الناس جميعهم مذنبون ، لكن يجب معاقبة من يغش.

هذا هو السبب في ترحيب السيد بوشيز بتشديد الغرامات في حالة “حفلات الإغلاق”. كما إقترح أيضاً وضع عقوبات للمصلحة العامة ، لمعاودي إرتكاب مثل هذه المخالفات على وجه الخصوص.

لكن زعيم حزب MR ،قال أنه ليس من الضروري وضع كل البلجيكيين في نفس (المكانة) وأنه كان من الضروري تبني خطاب مختلف عن الخطاب الذي نسمعه حاليًا.

معرباً عن أسفه، قال بوشيز، إنه أمر طفولي أن يأتي الناس إلى وسائل الإعلام كل ساعة ويقولون أنه يمكننا تشديد الإجراءات ، لا يمكن التعامل مع الأمور الحساسة بمثل هذه الطريقة، فنحن بحاجة إلى كلمات واضحة ولكنها ايضاً كفيلة بوضع الثقة في المواطنين”.حسب وصفه.

وفيما يتعلق آراء الخبراء، عاد بوشيز إلى المذكرة التحضيرية الصادرة عن الخبراء البلجيكيين، والتي رأى فيها أن تراخي البلجيكيين تجاه التدابير “تعززه التواصل المتناقض” للبعض ، لا سيما بشأن موضوع تخفيف الإجراءات.

وقال الليبرالي إنه لا يشعر بالقلق ، “على الأقل ليس أكثر من كل السياسيين والخبراء الذين تحدثوا قبل أو بعد”.

إنتقد بوشيز الخبراء قائلاً : “عندما تكون مستشارًا للحكومة وقبل أسبوع من اللجنة الاستشارية، تقضي وقتك هنا وهناك في وسائل الإعلام في محاولة لخلق إتجاه معين، إنه أمر غريب.

وأضاف، هذه النقطة ، بالنسبة غير ذي صلة ، لا مانع من إجراء نقاش عام ، ولكن عندما تنصح الحكومة ، فإنك تنصح الحكومة ولا تجبرها على ذلك”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock