اخبار فلاندرز

بلديات فلمنكية تتخذ تدابير صحية أكثر صرامة مما أقرته الحكومة الفيدرالية

بلجيكا 24- نظرًا لقوة معدل التطعيم المرتفع لسكانها لم ترغب فلاندرز حتى الآن في فرض تدابير صحية أخرى غير تلك التي خططت لها الحكومة الفيدرالية، فمنذ الأول من أكتوبر لم يعد ارتداء القناع إجباريًا في سلسلة كاملة من الظروف.

وليس هناك شك في أن تتبع فلاندرز واتحاد بروكسل والونيا اللذان قررا تقديم Covid Safe Ticket (كورونا باس)، ومع ذلك، ففي فلاندرز أرادت عدة بلديات السير في هذا الاتجاه  واتخذت تدابير صحية أكثر تقييدًا مما تتوقعه الحكومة الفلمنكية.

وتُعد بطاقة الصحة (كورونا باس) إلزامية على أراضي بلدية فيفلجيم وسط فلاندرز لجميع الأحداث التي يتم تنظيمها في الداخل والتي تجمع ما لا يقل عن 100 شخص، وهذا الإجراء أكثر تقييدًا مما هو مخطط له على المستوى الفيدرالي، حيث يتم تطبيق CST في الداخل بما يتجاوز عتبة 500 شخص، وربما لا تكون متعة ولكن مع 95% من السكان الملقحين فإنه لا ينبغي أن يكون مشكلة كبيرة”، يشرح جان سينهايف رئيس بلدية ويفلجم، على صفحة الفيسبوك التابعة للبلدية: “إنها أيضًا طريقة لتشجيع أولئك الذين لم يتم تطعيمهم على تغيير رأيهم”.

وكان ازدياد حالات الإصابة في أراضي البلدية هو الذي دفع العمدة إلى تشديد القواعد، في حين تم تطعيم 95% من البالغين ووصلت العدوى إلى ذروتها 260 حالة في أسبوع واحد خاصة عند الشباب غير الملقحين، وزادت حالات الإصابة بشكل رئيسي في مدرسة ابتدائية.

في رسالته التي أرسلها عبر فيسبوك إلى ناخبيه يدعو عمدة ويلفجم أيضًا إلى اليقظة والحذر خاصة بالنسبة لأصغرهم سناً، حتى الآن لا جدال في حظر أنشطة الأصغر سناً ومع ذلك يوصي رئيس البلدية بالحفاظ على المسافة وارتداء القناع في حالة الازدحام.

وقبل فيفلجيم كان في “أودسبيرغن” في ليمبورغ حيث تم إجبار رئيس البلدية على تشديد الحظرالصحي، منذ يوم الثلاثاء، وعمل على الحد من الاتصالات الاجتماعية بين السكان قدر الإمكان، وأُغلقت مدرسة والنوادي الرياضية وأوصى بشدة مرة أخرى بارتداء الأقنعة خاصة في المتاجر بينما اعتبرت الحكومة الفلمنكية للتو أن ارتداء الأقنعة لم يعد ضروريًا.

كما أعربت بلديات فلمنكية أخرى في ضواحي بروكسل عن أسفها لعدم وجود نفس القواعد الصحية المتبعة في بروكسل. ففي فيلفورد كنا سننظر بشكل إيجابي إلى القدرة على فرض “كورونا باس” في القاعات الرياضية التي يرتادها سكان بروكسل، وفي “ويميل” تم إجراء الاستعدادات لتمديد استخدام تصريح الصحة لأحداث معينة.

ومن جانبه وصف وزير الصحة الفيدرالي فرانك فاندينبروك، عمدة فيفلجيم بأنه “ذكي” ويحق له فرض استخدام لـ Covid Safe Ticket على أراضي البلدية بأكثر صرامة تشديد.

حاليًا، للتنصل من القاعدة الفيدرالية التي تحدد الحد الأدنى الذي يكون عنده “كورونا باس” إلزاميًا عند 500 شخص في الداخل يجب أن نلجأ إلى السلطات الفيدرالية حيث صرح فرانك فاندينبروك: “في الوقت الحالي ما زلنا في وضع يتطلب فيه طلب الإذن من أنيليس فيرليندن (وزير الداخلية) أو مني وسيحصل على هذا التفويض”.

هذه مناسبة لوزير الصحة لإرسال رسالة إلى الحكومة الفلمنكية: من المتوقع أن تنتهي المرحلة الفيدرالية لإدارة أزمة كورونا في 31 أكتوبر. من حيث المبدأ واعتبارًا من 1 نوفمبر ستكون الكيانات الفيدرالية بما في ذلك المنطقة الفلمنكية هي التي سيكون لها اختصاص على أراضيها، بالنسبة لفرانك فاندنبروك فقد أوضح: يجب على الحكومة الفلمنكية استخدام “كورونا باس” أكثر أو السماح باستخدامها أكثر من قبل رؤساء البلديات الذين يريدون ذلك”، وهذه ليست نية الحكومة الفلمنكية في الوقت الحالي، قائلاً: “إنه لأمر مخز”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock