اخبار بروكسلبلجيكا

بلجيكا..وكالة Actiris تقترح تشغيل المهاجرين غير الشرعيين ووزيرة الهجرة تحتج

بلجيكا 24 – ترغب وكالة التوظيف في بروكسل Actiris أن تقدم للأشخاص الذين لا يحملون أوراق قانوية في بلجيكا فرصة لتلقي التدريب المهني والحصول على وظيفة في بروكسل،ويهدف مكتب التوظيف الإقليمي تقليل عدد الوظائف الشاغرة،لكن وزيرة اللجوء والهجرة ماغي دي بلوك تقول “ان هذا مثله مثل فتح تسوية الاوضاع الجماعية”لا شك في ذلك.

قدمت Actiris يوم الجمعة الماضي مشروعها في اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي للفلاندرز (SERV) تقترح ان يكون الأشخاص الذين لا يحملون وثائق والذين لا يمكنهم الاستفادة من اللجوء ، واللاجئون الذين تم رفض طلبهم وبقوا في بلجيكا و الطلاب الأجانب الذين انتهت صلاحية تصريح إقامتهم والباحثين عن عمل الأجانب قادرين على متابعة التدريب والإدماج في سوق العمل.
ووفقا لوكالة التوظيف في بروكسل بهذه الطريقة سنتمكن من محاربة فائض الوظائف الشاغرة في المهن التي تعاني من نقص.

ويقول السيد Jan Gatz الناطق باسم Actiris “تعمل مجموعنا حاليًا على الجوانب القانونية والتشغيلية ، لكننا نريد الاندماج الفعال في سوق العمل للأشخاص الذين ليس لديهم تصريح إقامة ساري المفعول”،و وفقا لاحصائيات Statbel ، كان هناك 27000 من الوظائف الشاغرة في الربع الأول من عام 2019.

ويضيف السيد جان “تم تصميم المشروع بناءً على طلب الجهات الفاعلة في مجلس إدارتنا ، وخاصة النقابات وممثلي أصحاب العمل وكذلك مكاتب الاستقبال للوافدين الجدد، ولكن ليس هناك شيء ملموس في الوقت الراهن، نحن في وضع سياسي غير مؤكد ، بدون حكومة بروكسل ومع وزير العمل المنتهية ولايته، وسيكون هناك تغيير تلقائي لهذا المنصب لأن ديدييه جوسوين يستعد لترك السياسة”.

*تصريح الاقامة للمهاجرين غير الشرعيين مرفوض

قالت وزيرة الهجرة واللجوء السيدة ماجي دي بلوك الفكرة مصدر انتقادات حية “لقد مر بعض الوقت منذ اطلاق الشائعات من المغرب بتسوية اوضاع المهاجرين غير الشرعيين في بلجيكا، نحن نعرف الآن أصل هذه الضوضاء، من خلال نقطة انطلاق هذا ، تريد سياسة بروكسل مساعدة طالبي اللجوء المرفوضين في الحصول على أوراقهم “.

وتضيف السيدة ماغي”هذا ما سيحدث من خلال التدريب المهني أو عقد العمل ، سيتمكن المهاجرون الذين لا يحملون وثائق من الحصول على تصريح إقامة، هذا هو بالضبط ما لم نرغب فيه بعد الآن (…) يريد جميع الأشخاص الذين يعيشون في وضع غير قانوني ويائس في بلد أوروبي آخر المجيء إلى هنا. ”

وتختم دي بلوك قائلة “إن هذا الاقتراح مثله مثل تسوية الاوضاع الجماعية، لم أسمع أبداً الأحزاب الناطقة بالفرنسية تتحدث عن ذلك، إنها طريقة غريبة وغير محترمة للعمل،وبالتالي من غير الممكن تقبلها”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock