بلجيكا

بلجيكا مستعدة لبدء عمليات التفتيش على صادرات المملكة المتحدة

بلجيكا 24 – أعلنت وكالة سلامة الأغذية البلجيكية ، FAVV ، عن إستعدادها بدء عمليات التفتيشات للتحقق من جميع صادرات وواردات الأغذية والحيوانات والنباتات من وإلى المملكة المتحدة، وقالت الوكالة انها عينت 115 مفتشًا جديدًا لهذا الغرض.

وتوظف وكالة سلامة الأغذية البلجيكية حاليًا 1400 شخصًا ، 600 يعملون في أدوار خارجية.

وإعتبارًا من 1 يناير 2021 ، سيُنظر إلى المملكة المتحدة على أنها دولة ثالثة، حيث تتطلب عمليات تفتيش صارمة على إستيراد وتصدير المنتجات الغذائية والماشية والنباتات.

غادرت المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي في 1 فبراير 2020، وستنتهي قريبًا الفترة الانتقالية اللاحقة التي ظلت خلالها معظم القواعد دون تغيير.

بناء عليه غادرت بريطانيا السوق الداخلية الأوروبية، وكذلك الاتحاد الجمركي الذي يطلب ملء النماذج الجمركية.

ومن المتوقع ان يكون للوضع الجديد تأثير هائل على الشركات التي سيتعين عليها تلبية المتطلبات الجمركية.

وسيتعين على ضباط الجمارك البلجيكيين أيضًا إجراء عمليات تفتيش، ولتلبية هذا الطلب تم تعيين موظفين جمارك إضافيين بالفعل.

وتشمل القائمة الطويلة من المنتجات التي يجب فحصها المنتجات الغذائية والحيوانات والمنتجات الحيوانية والنباتات والمنتجات النباتية. ويجب فحص المنتجات والشهادات المصاحبة.

فقط اللحوم والألبان التي تأتي من شركات بريطانية معترف بها من قبل الاتحاد الأوروبي سيتم السماح لها بالدخول مباشرةً بدون تدقيق.

التفتيشات من شأنها ضمان أن المنتجات تفي بالمعايير الأوروبية المتعلقة بإستخدام المضادات الحيوية والهرمونات. ويجب أيضاً فحص جميع الماشية الفردية من قبل طبيب بيطري للتأكد من عدم دخول أي حيوانات مريضة إلى الاتحاد الأوروبي من بريطانيا وعدم إنتقال الأمراض الحيوانية.

وتتوقع وكالة FAVV أن الصادرات إلى بريطانيا بشكل خاص هي التي ستخلق المزيد من العمل، وذلك لان بريطانيا تعد مستوردًا مهمًا للمنتجات الغذائية للاتحاد الأوروبي التي تشمل العديد من الأطعمة من بلجيكا ، ولكن بالنسبة للمصدرين ، لا يزال هناك الكثير من الالتباس.

ولدى المملكة المتحدة خطط لإدخال نظام فحص الحدود بشكل تدريجي، وفقاً ذكرته شبكة VRT الفلمنكية “ليس من الواضح تمامًا أي الشهادات ستكون مطلوبة للتصدير إلى المملكة المتحدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى