إقليم الفلاندرزميكلين

بلجيكا : إفتتاح أول وحدة سكنية للمساجين خارج السجن

بلجيكا 24 – حسبما أعلنت عنه السلطات في مدينة ميكلين الفلمنكية ، أفتتحت أول وحدة سكنية إنتقالية في بلجيكا للمدانين والذين على وشك الإفراج عنهم .

وفقاً للمدير العام لنظام السجون رودي فان دي فوردي ،أعلن الأخير أنه من المتوقع أن ينتقل خمسة عشر سجينًا إلى قضاء آخر جزء من عقوبتهم خارج جدران السجن .

وفي تصريح لشبكة VRT الفلمنكية ، قال فان دي فوردى : “بهذه الطريقة ، من المرجح أن ينجحوا في الحياة الحقيقية”.

تقع الوحدة السكنية في ملجأ شتوي سابق للمشردين في Hanswijkstraat في مدينة ميكلين وتتكون من مبنيين متجاورين.

وقال فان دي فوردي : “هناك مجال لـ 15 معتقلاً يقضون معاً الجزء الأخير من عقوبة السجن خارج جدران السجن” ، مضيفًا أن إنتقالهم إلى الوحدة لا يعني أن السجناء سوف يتمتعون بظروف معيشية أكثر تساهلاً.

وأشار فان دي فوردي إلى أنهم ما زالوا محتجزين ويجب عليهم قضاء فترة عقوبتهم ” ، مضيفًا ،إلا أنهم لن يخضعوا لنفس القواعد التي يخضع لها السجناء في إجازة السجن.

واستشهد رئيس نظام السجون ، الذي عينه وزير العدل كوين جينس في منصبه العام الماضي ، بإستخدام المنازل الانتقالية من قبل دول مثل هولندا لشرح الدوافع وراء إطلاق المبادرة في بلجيكا.

وأضاف فان دي فوردي في تصريحه للشبكة :كما هو الحال في ميكلين ، فإن المنازل في هولندا في أحياء عادية تشبه تلك التي سيعيشون فيها بعد إطلاق سراحهم” .

وأضاف “تشير الدراسات إلى أن أولئك الذين بقوا في منزل انتقالي يتراجعون في كثير من الأحيان فيما يتعلق بالجرائم الجنائية ولديهم فرصة أكبر للنجاح في الحياة العادية “.

ووفقاً لـ فان دي فوردي ، عقدت عدة مباحثات مع السلطات في ميكلين قبل إفتتاح الوحدة السكنية ، وكان من الطبيعي أن “المشروع المبتكر” تسبب في بعض المخاوف بين السكان.

وأضاف فان دي فوردي ، المنازل لا تزال تمر بمرحلة إنتقالية ، ولا تكاد تسبب أي إزعاج . لذلك لا أتوقع أي مشاكل في مدينة ميكلين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى