دراسة..أكثر من نصف العمال البلجيكيين يعانون من زيادة الوزن

بلجيكا 24 – يعاني أكثر من نصف العمال البلجيكيين (54.6٪) من زيادة الوزن اي ان واحدا تقريبا من كل خمسة،و (18.8٪) منهم يعانون من السمنة المفرطة، وفقا لتقرير خدمة للوقاية والحماية الصحية IDEWE نشر يوم الجمعة،وتقول ان هذه “أرقام تنذر بالخطر” و تستمر في الارتفاع خاصة عند الرجال وقطاع النقل.

و حلل التقرير البيانات الطبية لأكثر من 200 آلف عامل من عدة قطاعات. وفقا لنتائج محصل عليها فان 60.5٪ من الرجال هم أكثر زيادة في الوزن غالبا من النساء (47.1٪)، وتصل أرقام مقارنة مع 2015 الى (59٪ عند الرجال و 45.3٪ عند النساء)،و تزيد المشكلة أيضا مع التقدم في السن حيث يعاني من زيادة الوزن 34.7٪ من الناس قبل سن ال 25، و 45.2٪ ما بين 25 و 34، مقابل 63.7٪ من 55 عاما.

وكشفت الدراسة أيضا وفقا لمجال العمل، إن 70.3٪ من العمال يعانون من زيادة الوزن في النقل مقابل 62.6٪ في قطاع البناء، 59.7٪ في الصناعة و 47.3٪ في التدريس.

يعد نقص النشاط البدني أحد الأسباب الرئيسية لهذه المشكلة ، وفقًا لـ IDEWE. “نحن بحاجة لوقف هذا الوباء من السمنة، لأنه يسبب مشاكل صحية خطيرة”، ويقول Lode Godderis، مدير الخدمة «Knowledge, Information and Research» “البدناء أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري”.

عدد العمال الذين لا يمارسون النشاط البدني في ارتفاع حيث كان 71.7٪ في العام الماضي مقابل 77.7٪ في عام .