بروكسلبلجيكا

بروكسل : ثلاث سنوات من الكفاح من أجل ” زواج مدني “

بلجيكا 24 – كافح ميمون مجوتي (67) وفاطمة زهرة بردوني (48) من أجل الزواج مدني لمدة ثلاث سنوات،و في نهاية هذه المعركة القضائية سمحت المحاكم البلجيكية لميمون وفاطمة زهرة بالزواج .

تعود الاحداث الى ديسمبر 2015،بدأت القصة حين قرر ميمون ، البلجيكي من أصل مغربي وفاطمة زهرة مغربية الزواج والذهاب إلى بلدية مدينة بروكسل لتلقي المعلومات.

وقال ميمون: “فاطمة هي ابنة أخو زوجتي الأولى ، التي توفيت بمرض السرطان في 13 أبريل 2015 “وأضاف مامون وهو والد لتسعة أطفال “قبل وفاة زوجتي ، أعربت عن أمنية أخيرة : ألا أظل وحدي ، ويجب أن أتزوج مرة أخرى عندما تموت،وعبرت عن رغبتها في الزواج من ابنة أخيها، لقد عرفت فاطمة زهرة لسنوات ، بالطبع. رأيتها تكبر،و هي تعرف أطفالي، كان هناك بالفعل تقارب بين عائلاتنا: إحدى أخواتها تزوجت من إخي،و قررنا أن نتزوج وقدمنا ​​إعلان زواج في 21 يناير 2016. ”

في الواقع في ذلك الوقت تم رفض هذا الزواج من خدمات الحالة المدنية ولم يكن تلميح للزواج مبدبر زواج أب،ما اثار اهتمام الخدمات المدنية هو الفرق في العمر – ما يقرب من 20 عامًا – و حقيقة أن فاطمة الزهراء مقيمة غير شرعية في بلجيكا في عام 2016 وبالتالي تم رفض الزواج.

رفع مأمون دعوى قضائية والتمس من المحكمة السماح لهما بالزواج لكن المحكمة الابتدائية رفضت و إلتجأ الى الاستئناق.

بعد التحقيق المطول والأدلة التي قدمها المدعون حكمت محكمة الاستئناف في 21 مارس 2019 لصالح الزوجان في القضية ، وتذكر محكمة الاستئناف أنه “لم يثبت ما اصدره القاضي الأول والذي يشير الى ان السيدة بردوني مستعدة لفعل أي شيء لتسوية أوضاع إقامتها”.

تمكنت ميمون مجوتي وفاطمة زهرة بروني من الزواج في 4 مايو 2019 وسط أحبائهم وقالا “انه نصر عظيم لنا ، بفضل محامينا” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى