بروكسلبلجيكا

بروكسل : بعد وفاة إبنه بسبب سجارة إلكترونية “تيري”يحذر

بلجيكا 24 – تم تسجيل أول ضحية للسجائر الإلكترونية في بلجيكا والضحية من بروكسل يدعى رافائيل بالغ من العمر 18 عاماً.

كما سبق وذكرنا في مقالة سابقة يرى الأطباء في العيادة الجامعية سان لوك أن السجائر الالكترونية أسقطت ضحيتها الأولى على الأراضي البلجيكية،و فقد رافائيل الذي كان يتمتع بصحة جيدة حياته فجأة بعد التهاب رئوي غير مفسر،ومن جهته أراد تيري والد الضحية الآن تحذير الآخرين “حتى لا يحدث ذلك مرة أخرى”.

بدأ الأحداث عندما قام رافائيل باستخدم سيجارة إلكترونية لأحد الأصدقاء في سبتمبر وكان الجهاز محملاً بـ CBD ، وهو مركب حشيش غير نشط نفسياً كان يستخدمه الشباب لتهدئة اضطرابات النوم ولكن بسرعة واجه الشاب مشاكل في الجهاز التنفسي وسقط في غيبوبة ثم توفي أخيرا في عيادات سان لوك..

وقال تيري والد الضحية ل‍ـ VTM “بعد خمسة أيام من استخدامه السجارة الالكترونية ، اشتكى من أنه لا يستطيع التنفس بشكل طبيعي كان يسعل كثيرًا ، كان يبصق دماً، تم نقله إلى غرفة الطوارئ في سان لوك في الرابع من أكتوبر،و لم يكتشف الأطباء مرض رافائيل وبعدها تم وضعه في غيبوبة اصطناعية في 10 أكتوبر لأنه لم يعد لديه القدرة على التنفس من رئته “ثم أضاف “توفي أخيرا في 6 نوفمبر،إذا كان رفائيل قد مات بسبب السيجارة الإلكترونية ، آمل أن ينقذ الشباب الآخرين الذين يدخنون”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى