بلجيكا

الناتو ينشر وثيقة تؤكد تخزين بلجيكا للقنابل النووية الأمريكية على أراضيها

بلجيكا 24 – وفقاً لما ذكرته وسائل الإعلام المحلية اليوم الثلاثاء ، فقد أكدت وثيقة نشرتها منظمة حلف شمال الأطلسي وتمت صياغتها الأسبوع الماضي ،أن بلجيكا هي واحدة من عدة دول أوروبية تخزن مئات القنابل النووية الأمريكية ، الأمر الذي فسر سنوات من عدم تأكيد أو نفي السياسة الفيدرالية لهذا الأمر .

وتقر الوثيقة ، التي نُشرت على موقع الناتو على الإنترنت في أبريل وتمت صياغتها في 11 يوليو ، بوضوح على تخزين ما بين 10 إلى 12 قنبلة نووية أمريكية في قاعدة Kleine Brogel الجوية في مقاطعة ليمبورغ.

صحيفة De Morgen اليومية البلجيكية حصلت على نسخة من الوثيقة قبل تعديل الناتو فقرتها الأخيرة ، والتي ، طبقًا كما جاء في نسختها السابقة ، جاء فيها ما يلي :

“في سياق منظمة حلف شمال الأطلسي ، تنشر الولايات المتحدة حوالي 150 سلاحًا نوويًا في أوروبا ، ولا سيما القنابل النووية من طراز B61 ، والتي يمكن نشرها بواسطة الطائرات الأمريكية والحليفة ، ويتم تخزين هذه القنابل في ست قواعد أمريكية وأوروبية: Kleine Brogel في بلجيكا ، و Büchel في ألمانيا ، و Aviano ، و Ghedi-Torre في إيطاليا ، و Volkel في هولندا ، وقاعدة انجرليك في تركيا “.


إستبعدت النسخة المنقحة من التقرير المواصفات المتعلقة بالقواعد الجوية وبدلاً من ذلك أدرجت البلدان الخمسة ، مشيرة إليها على أنها “حلفاء أوروبيون غالباً ما يشار إليهم على أنهم يستخدمون مثل هذه الطائرات فقط “.

وحسب الصحيفة التي قالت ، حقيقةً أن بلجيكا وأعضاء آخرين في التحالف العسكري يقومون بتخزين الأسلحة الأمريكية على أراضيهم ليس بخبر غريب : ولكن في عام 2015 ، خصصت الولايات المتحدة ملايين الدولارات لتشييد مبنى جديد لصيانة الأسلحة النووية .

ويمثل التقرير ، الذي حصل عليه حزب جرين الفلمنكي ، خروجًا عن سياسة الحكومة ووزارة الدفاع السابقة لعدم تأكيد أو نفي وجود مثل هذه الأسلحة في بلجيكا.

كما أنه يشكك في التزام بلجيكا باتفاقية عدم انتشار الأسلحة النووية ، التي صدقت عليها في عام 1968.

ووفقاً للصحيفة ،قال عضو حزب الخضر Wouter De Vriendt بأن التقرير أثبت الآن “النفاق” حول موضوع حيازة الأسلحة النووية ، وأضاف بأن الطائرات الجديدة التي قام بشرائها رئيس الوزراء المنتهية ولايته شارل ميشيل ، متوافقة مع جيل جديد من القنابل النووية ، مما يثير تساؤلات حول ما إذا كان القادة الفيدراليون القادمون سيوافقون على نشر أسلحة جديدة من هذه النوعية في البلاد.

وأنهى De Vriendt حديثه قائلاً : الجميع يعلم أن القنابل موجودة ،الحكومة فقط هي التي تمنع أي نقاش ديمقراطي من خلال إنكار وجودها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى