بلجيكا

المدعي الفيدرالي: وضعنا كل الوسائل للعثور على يورغن كونينغز

بلجيكا 24- أعلن المدعي العام الفيدرالي فريديريك فان ليو يوم الأربعاء بأن السلطات وضعت كل الوسائل الممكنة من أجل العثور على يورغن كونينغز.

وقال فان ليو خلال مقابلة إذاعية في (RTBF) بشأن التصريحات التي أدلى بها رئيس لجنة مراقبة أجهزة المخابرات المعروفة باسم “اللجنة R” سيرج ليبسزيك في مجلة Wilfried متسائلاً عن الرغبة في الترويج للحركات المتطرفة وخاصة الحركات اليمينية المتطرفة في طبقات معينة من الدولة وكيفية متابعة قضية يورغن كونينغز، موضحاً: “لو كان يورغن كونينغز يُدعى مصطفى أعتقد أن الأمور كانت ستسير بشكل مختلف”.

أجاب فريديريك فان ليو: يمكننا أن نواصل الحديث عن حقيقة أن جثة (يورغن كونينغز) كانت على بعد 150 مترًا من المكان الذي توقفنا فيه، لكننا وضعنا كل الوسائل الممكنة لمحاولة العثور عليها، وكل ذلك على رأس العمليات، فهو لم يستفد من أي حماية، لكن الأسئلة التي يجب طرحها تتعلق بالموقف تجاه الإشارات الخارجية لليمين المتطرف.

وسيتم الاستماع إلى ليبسزيك بعد ظهر الأربعاء بجلسة مغلقة من قبل اللجنة الخاصة المسؤولة عن الدعم البرلماني للجنة الدائمة للسيطرة على خدمات الشرطة وأجهزة المخابرات والأمن.

وحول العملية الواسعة لمكافحة المخدرات التي تم تنفيذها بعد فك تشفير الرسائل المشفرة عبر برنامج SKY ECC، أجاب المدعي العام الفيدرالي: “هذا يتطلب جهداً غير مسبوق من بلجيكا، والكثير من العمل لاستغلال كل هذه الملفات، ومن المهم حقا أن يتم دعم هذا العمل، فقد حصلنا على تعزيزات من وزارة العدل التي دفعت لنا تراخيص فيدرالية، إلى جانب الشرطة مقابل نصف مليون لكنها قطرة ماء، ومن المهم حقًا تعزيز كادر الشرطة القضائية “، ويستدرك: حتى قضية SKY حشدت حوالي 500 من ضباط الشرطة القضائية الفيدرالية أي خُمس القوى العاملة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock