اخبار لييج

المدعي العام في لييج يُنهي الجدل حول قضية فتح «تراسات المقاهي»

بلجيكا 24- أنهى المدعي العام للملك في لييج، «فيليب دوليو» الجدل الدائر حول قضية فتح تراسات المقاهي في لييج.

ووفقاً للمدعي العام، ستفرض الشرطة غرامة في الأول من مايو على مشغلي «قطاع الهوريكا» المقاهي والمطاعم الذين سيفتحون تراساتهم، وكذلك العملاء الذين سيتجمعون بأكثر من أربعة أشخاص لكل طاولة.

ومع ذلك ، قال المدعي العام انه سيتم تقييم الإغلاق المحتمل للتراسات على أساس كل حالة على حدة ، إعتمادًا على الموقف نفسه.

ومن جانبه، قال ويلي ديميير ، عمدة لييج ، إنه راضٍ تماماً، حيث ان ذلك من شأنه ان يمنع أعمال الشغب.

كما نعلم ، في لييج ، لم يكن العمدة ويلي ديميير يؤيد تدخل الشرطة في حالة عدم الامتثال للتدابير.

وأوضح العمدة أن قوة الشرطة المحلية أصغر من أن تتدخل بشكل فعال ، في حالة حدوث تجمعات كبيرة على تراسات المقاهي في لييج.

قبل كل شيء ، أراد «عمدة لييج» تجنب الاضطرابات العامة ، مثل أعمال الشغب. ويبدو أنه تم الاستماع إلى طلبه وقال: “أنا راضٍ تماماً عن الموقف الذي تبناه المدعي العام”. مشيراً إلى ان هذا من اختصاص وزارة العدل.

وأضاف العمدة، أنا أدير الشرطة الإدارية، ولكن فيما يتعلق بإغلاق تراسات المقاهي، والتي سيتم تحديدها على أساس كل حالة على حدة ، إعتمادًا على الموقف ، فهذه أخبار جيدة.

وتجدر الإشارة إلى اللجنة الاستشارية قررت في اجتماعها الأخير في 14 أبريل الجاري، السماح بإعادة فتح شرفات المقاهي والمطاعم إعتبارًا من 8 مايو ، بشرط أن تكون شرفات “مفتوحة” ووفقًا لبروتوكول يتم تحديده، كما سيكون من الممكن إعادة فتح أوسع بمجرد انخفاض مستوى إشغال أسرة العناية المركزة في المستشفيات إلى أقل من 500.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock