بلجيكا

المحققون البلجيكيون في مواجهة عنف شديد لمهربي المخدرات

بلجيكا 24- يواجه المحققون البلجيكيون مشاهد وصور مروعة ومظاهر عنف شديد قام بها تجار ومهربي المخدرات، حيث تم القبض على 64 شخصاً ضمن شبكة رئيسية لاستيراد الكوكايين بين أمريكا اللاتينية وأوروبا خلال 114 عملية بحث أجريت صباح الثلاثاء في منطقة بروكسل ووالونيا وفلاندرز.

ومن بين المعتقلين كولومبيون للاشتباه في أنهم تجار مخدرات، وسلطت هذه العملية البوليسية غير العادية المنبثقة عن ملف Sky ECC الضوء على الروابط بين كولومبيا وعصابة المخدرات في بروكسل.

وكان المحققون قادرين على إدراك العنف المفرط لـ “Narcos” بعد اعتراضهم الرسائل المشفرة، فإن قطع الرؤوس والتشويه والتصفية العنيفة للحسابات أمر شائع، ويعترف المدعي العام الاتحادي فريديريك فان ليو في مؤتمر صحفي “هذه صور ومشاهد مروعة”.

“ربطة العنق الكولومبية” هي إحدى طرق الإعدام التي يمارسها تجار المخدرات، وتكون عبارة عن شق الحلق عموديًا ثم شد اللسان إلى أسفل من خلال الجرح، هذا هو أحد الأمثلة العديدة للممارسات المروعة التي تجعل عصابات المخدرات في أمريكا الجنوبية مرعبة للغاية، إلى جانب الكوكايين، ويبدو أنهم استوردوا عنفهم إلى بلجيكا كما ظهر خلال العملية التي نتجت عن ملف Sky ECC والتي تم خلالها تفكيك مافيا المخدرات الألبانية جزئيًا في بروكسل صباح الثلاثاء.

ويعبر المدعي الفيدرالي فريديريك فان ليو عن قلقه موضحاً: تستورد مافيا أمريكا اللاتينية أساليبها قليلاً منا، لقد ارتكبنا عدة جرائم قتل، فهناك عدة أشخاص مقطوعين إلى أشلاء وأعمال عنف مروعة للغاية، واكتشف المحققون البلجيكيون بالفعل الرعب الكولومبي من خلال ملايين رسائل Sky ECC التي تمكنوا من اعتراضها”.

وكرر المدعي العام الفيدرالي: “تلك صور مروعة، وهذا يُظهر مرة أخرى أن العصابات ستفعل أي شيء لتحقيق أهدافها، لكن هذه الصور لم تُلتقط في بلجيكا.

وأكمل فان ليو: إن بلدنا لم يسلم من العنف الشديد، وتورط مافيا بروكسل بشكل ملحوظ في مقتل ألباني غير موثق حيث قُتل بثماني رصاصات على الأقل في بروكسل، وتمكنت هذه العصابة من التهرب من رادارات الشرطة لسنوات حتى يوليو 2020، عندما تمكن رجال الدرك الفرنسي والشرطة الهولندية من اعتراض ملايين الرسائل المشفرة على خدمة المراسلة EncroChat، كان بعضهم قد أعطى الشرطة البلجيكية بعض الأدلة حول شبكات المخدرات في بروكسل حتى اكتملت المعلومات بعد فك تشفير شبكة Sky ECC، نتيجة أكثر من 1300 يوم من التحقيق.

ووفقًا لإريك جاكوبس رئيس PJF في بروكسل، لقد اكتشفنا وجود عالم إجرامي جديد في بروكسل لم يلاحظه أحد تمامًا حتى ذلك الحين حبث تنظمت مجموعة من المجرمين المتواجدين في بلجيكا وخاصة في بروكسل وبدأوا باستقبال الكوكايين واستخراجه وإعادة تعبئته في المختبرات البلجيكية، ويقدر  جاكوبس بأن المجموعة تنتج طن واحد من الكوكايين أسبوعياً في بروكسل وضواحيها، وبعد عملية إعادة التعبئة يضمن “الناقلون” (النقل الذي يتم تنظيمه عن طريق البر) التوزيع إلى باقي أنحاء أوروبا.

وبدوره أكد إريك سنويك المدير العام للشرطة القضائية الفيدرالية على أن “الجريمة المنظمة الدولية أو حتى العالمية من الأمور الراسخة في بلجيكا، وقد علمنا بالفعل أن ميناء أنتويرب هو الميناء الأوروبي الرائد لاستيراد الكوكايين، واليوم يبدو أن منطقة بروكسل هي المكان الثاني لنشاط هذه الشبكة “.

ويشرح فريديريك فان ليو: “يبدو أن بلجيكا تلعب دورًا مركزيًا في استيراد وتوزيع الكوكايين في أوروبا لكن مسؤوليتنا تجاه الشركاء الدوليين مهمة”.

واكتشف المحققون أيضاً ستة مختبرات سرية، ومغاسل الكوكايين مع أطنان من المنتجات وعشرات من زجاجات المياه التي تحتوي على مواد كيميائية ومواد مختلفة ربما تكون مشربة بالكوكايين، بمجرد أن أصبح المنتج جاهزًا للنقل تتم تصديره إلى إيطاليا وألمانيا وفرنسا والسويد وإنجلترا والبرتغال، باختصار تحولت بروكسل إلى مركز لوجستي لسوق الكوكايين الأوروبي.

واعتقل ما مجموعه 64 شخصا من الجنسية الألبانية والكولومبية، ويختم جاكوبس حديثه: “هذا يدل على وجود تجار مخدرات في أراضينا يأتون مباشرة من أمريكا اللاتينية”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock