أوروبا

البرلمان الأوروبي يبدي إستعداده لدعم “تأجيل” خروج بريطانيا من الإتحاد

بلجيكا 24 – عبر نواب في البرلمان الأوروبي عن استعدادهم لدعم أي طلب قادم من لندن بشأن “تأجيل” موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

جاء هذا الموقف في رسالة بعث بها مئات النواب في البرلمان الأوروبي إلى نظرائهم البريطانيين مساء أمس.

ومن المنتظر أن يصوت البرلمان البريطاني في وقت لاحق اليوم، قبولاً أو رفضاً، على اتفاق الانسحاب الذي تم التوصل إليه بين الدول الـ27 في الاتحاد ورئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2018.

وجاء في رسالة البرلمانيين الأوروبيين “فيما لو أرادت بريطانيا سحب طلبها بشأن تفعيل المادة 50 الناظمة لعملية خروج أي دولة من الاتحاد، فنحن نواب البرلمان الأوروبي، مستعدون لدعمها”.

ويراقب البرلمانيون الأوروبيون من مقر اجتماعهم هذا الأسبوع في ستراسبورغ، مجريات ونتائج التصويت في لندن، وسيعقدون، وفق نتيجته، جلسة مناقشة خاصة صباح الأربعاء.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية قد طالبت برلمان بلادها منح اتفاق الانسحاب فرصة أخرى، مؤكدة على أهمية عدم تأجيل عملية بريكست دون أن تستبعد هذا الاحتمال نهائياً.

هذا وقد بعث كل من رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، ورئيس الاتحاد دونالد توسك، أمس رسالة مشتركة إلى رئيسة الوزراء ماي حملت تطمينات وضمانات تتعلق بشكل خاص بالحفاظ على السلام وسلاسة الحركة بين شطري جزيرة ايرلندا، وذلك أملاً في مساعدتها على تمرير الاتفاق أمام البرلمان البريطاني.

ويتوقع مراقبون كثيرون أن يرفض البرلمانيون البريطانيون الاتفاق، ما سيفتح الباب على العديد من الاحتمالات أسوأها انسحاب بريطانيا بدون أي اتفاق، أو ما يُعرف بـ”بريكست قاس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى