اخبار فلاندرز

استطلاع رأي: الفلمنكيون يفضلون “عطلة مدرسية صيفية أقصر”

بلجيكا 24- وفقًا لاستطلاع للرأي، قال ما يقرب من نصف الفلمنكيين انهم يفضلون تقصير العطلات المدرسية الصيفية بينما يُضاف أسبوع إلى عطلة الخريف أو الربيع.

حالياً، تبدأ عطلة المدرسة الصيفية في 1 يوزززليو وتستمر حتى 31 أغسطس ، مما يسمح بعطلات نهاية الأسبوع.

أما بالنسبة إلى 48% من الذين شملهم الاستطلاع ، تعتبر هذه الفترة طويلة للغاية، ويفضل هؤلاء الأشخاص تقليص العطلة الصيفية لقضاء عطلة أطول في الربيع – والتي يشار إليها في النظام الفلمنكي بإسم “عطلة الزعفران” أو عطلة الخريف.

تم إجراء الاستطلاع ، المعروف باللغة الهولندية باسم Grote Peiling ، نيابة عن صحيفة هيت لاتيست نيوس و VTM Nieuws و لوسوار و RTL الفرانكفونيتين، إلا ان سؤال العطلة الصيفية كان يتعلق فقط بالمشاركين الفلمنكيين.

يعتبر التعليم في بلجيكا مسألة تخص المجتمعات اللغوية بدلاً من الحكومات الفيدرالية أو الإقليمية ، على الرغم من أن الحكومة الفلمنكية تجمع الاثنين معًا.

وعلى أي حال ،فقد قررت المدارس الناطقة بالفرنسية بالفعل تقليص العطلات الصيفية إعتبارًا من عام 2022 ، لصالح فترات راحة أطول في أوقات أخرى.

ومع ذلك ، ليس كل من على الجانب الآخر من حدود اللغة مؤيدًا لهذا الأمر. فوفقًا لاستطلاع آخر ، عارض 46% من الناطقين بالفرنسية التغيير ، في حين أيده 38% فقط.

ووفقًا لخبراء التعليم ، فإن العطلة الصيفية الطويلة ليست صديقة للأطفال الذين يعانون من عجز تعليمي: معللين بأن أكثر من ثمانية أسابيع خارج المدرسة قد يُزيد الأمر سوءًا.

من جانب آخر، فإن الاستراحة القصيرة متوسطة المدى في الربيع أو الخريف بالكاد تمنح الأطفال وقتًا كافيًا للتخلص من توتر الفصل الدراسي ، وسيكون التمديد مفيدًا.

ومع ذلك ، فإن وزير التعليم الفلمنكي بن ​​ويتس (N-VA) ليس مستعدًا لمعالجة هذه القضية في الوقت الحالي.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفلمنكية إن الاخيرة مفتوحة للنقاش ، لكنها لن تجريه في خضم أزمة كورونا ، التي تتطلب بالفعل الكثير من مجال التعليم.

واضاف قائلاً: “إذا أردنا إجراء هذا النقاش ، فيجب أن يتم بشكل صحيح ودقيق.”

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock