بلجيكا

استطلاع : أزمة كورونا الصحية أبرزت القيادة العدوانية عند البلجيكيين

بلجيكا 24 – وفقًا لمسح أجراه معهد السلامة على الطرق “فياس” في ديسمبر الماضي نشر اليوم الاثنين، أكثر من أربعة من كل عشرة سائقين والون (42٪) شعروا بمزيد من العدوانية في حركة المرور ، خاصة في والونيا منذ بداية الأزمة الصحية.

وبحسب معهد فياس يُفسر الشعور بالعدوانية إلى حد كبير من خلال حقيقة أن بعض السائقين يقودون بشكل أسرع عندما تكون حركة المرور أقل كثافة ، وهو ما كان عليه الحال منذ بداية الأزمة الصحية في بلجيكا، في عام 2017 ، أظهر استطلاع سابق أن القيادة بسرعة كبيرة يعتبرها المستخدمون الآخرون من أكثر السلوكيات المزعجة ويمكن اعتبارها عدوانية.

بالإضافة إلى ذلك ، تم إجراء العديد من التحسينات في الأشهر الأخيرة لحماية وسائل النقل النشطة ، بمسارات دراجات جديدة أو منطقة 30 على حساب السيارة، ثلثي الأشخاص الذين تم استجوابهم (65٪) لديهم رأي إيجابي بهذا الشأن بالإضافة إلى ذلك ، فإن 78٪ من الأشخاص المقتنعين بهذه الترتيبات الجديدة .

ومن جهة اخرى يعتبر الحد من الازدحام المروري (62٪ من الذين تم استجوابهم) وحقيقة الاضطرار إلى السفر أقل (56٪) أهم ميزتين للأزمة الصحية ، في حين أن 12٪ ممن شملهم الاستطلاع يرون أنه من الإيجابي ) تم استخدام الدراجة وسيلة نقل بديلة لتحل محل السيارة.

من بين مضايقات أزمة فيروس كورونا المرتبطة بالتنقل ، يأتي الخوف من استخدام وسائل النقل العام ، بحسب ما ذكره 31٪ ممن شملهم الاستطلاع (لكن بنسبة 47٪ من سكان بروكسل)، تأتي بعد ذلك الأرصفة ومسارات الدراجات المزدحمة للغاية (22٪ على الصعيد الوطني) وعدوانية المستخدمين الآخرين (20٪ على الصعيد الوطني ولكن 27٪ في والونيا ، وجميع أنواع المستخدمين الذين شملهم الاستطلاع).

عند انتهاء الأزمة الصحية ، يعتقد غالبية المستطلعين (52٪) أن حركة المرور ستعود إلى طبيعتها،و يعتقد ثلاثة من كل عشرة مستخدمين ( 40٪ من سكان بروكسل) أن الوضع سيكون أسوأ.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock