اخبار اوروبااخبار بروكسل

إطلاق سراح المعتقل الوحيد في أحداث شغب بروكسل

Advertisements

بلجيكا 24- أفرجت السلطات البروكسلية مساء أمس الاثنين، عن الشخص الذي اعتقل ظهر الأحد خلال أعمال الشغب في بروكسل والتي أعقبت مباراة كأس العالم لكرة القدم والتي شهدت فوز المنتخب المغربي على منتخب بلجيكا (0-2).

وحسبما أفاد مكتب المدعي العام في بروكسل، والذي قال إن الشخص المعتقل صغير السن “قاصر”، وقد أطلق سراحه بعدما تم إستجوابه

ووقعت أعمال الشغب يوم الأحد حوالي الساعة 3 مساءً في وسط بروكسل ، ولا سيما “بوليفارد ليمونيه” ، ولكن أيضًا في منطقة “إتانوار في مولينبيك سان-جان ، وميدان بافيلون في سكاربيك ، وبلاس بارا في أندرلخت.

Advertisements

وكان العشرات من مشجعي كرة القدم الذين حضروا مباراة بلجيكا والمغرب ، في إطار مونديال كرة القدم في قطر ، هم أصل هذه الأحداث.

وفي وسط المدينة ، لحقت أضرار بالمركبات والبنية التحتية بالشوارع، بالإضافة إلى إصابة العديد من الأشخاص. رجم سيارة إطفاء بالحجارة. تم إتلاف إشارة مرور وإحراق حاوية.

كما أصيب صحفي يعمل لدى RTBF في وجهه إثر إطلاق العديد من الأعاب النارية صوب الصحفيين ومراسلين وكالات الأنباء.

وتدخلت الشرطة وفرقت مثيري الشغب باستخدام خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع. وقد اعتقل 12 شخصا إدارياً وشخص واحد فقط قضائيا.

Advertisements

وقال مكتب المدعي العام في بروكسل، انه تمت مقابلة هذا الشخص، والذي تبين إنه قاصر، كما جاري التعرف على المشتبه بهم الآخرين بعد مراجعة لقطات كاميرات المراقبة.

Advertisements

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى