اخبار بلجيكا

أوروبا أصبحت مركزًا لتهريب الكوكايين و ميناء أنتويرب على خط المواجهة

بلجيكا 24 – أصبحت أوروبا مركزًا لتهريب الكوكايين ، حيث يتم شحن المزيد من المخدرات  إلى أوروبا من أمريكا الجنوبية ، قبل نقلها إلى مكان آخر، فيما أصبحت الموانئ البلجيكية والهولندية والإسبانية على خط المواجهة وفقًا لمحللين من وكالة الشرطة الأوروبية يوروبول.

ويجري حاليا ضبط كميات قياسية من المخدرات ، وهو مؤشر على نمو الاتجار، حيث ضبط ما لا يقل عن 240 طنا من الكوكايين العام الماضي مقارنة بـ 214 طنا في 2020.

وبحسب مقال “سود انفو”، تستخدم الموانئ الأصغر ، مثل هامبورغ ، بشكل متزايد من قبل المنظمات الإجرامية، حيث تم ضبط 19.1 طنًا في عام 2021.

وصرح المتحدث باسم يوروبول ، ، لوكالة DPA: “نحن نقدر أنه يتم إنتاج 2000 طن من الكوكايين كل عام في كولومبيا وحدها..يتم شحن أكثر من 60% إلى أوروبا. »

ومع ذلك ، يتم استهلاك جزء بسيط فقط من هذاه المخدرات  في الأراضي الأوروبية، حيث يتم نقل الغالبية من الاتحاد الأوروبي إلى أوروبا الشرقية وآسيا وأستراليا ، وفقًا لأحدث التقارير الصادرة عن هيئة الشرطة والمركز الأوروبي لمراقبة المخدرات والإدمان.

وفي أعقاب التفتيش الذي تم في هامبورغ ، تم اكتشاف 18 طنا إضافية في هولندا وبلجيكا. وتم تفكيك التنظيم الإجرامي الذي يقف وراء عمليات التسليم هذه في أبريل ، وفقًا للشرطة الفيدرالية الألمانية،  حيث أدت مداهمات الشرطة في ألمانيا وبلجيكا وهولندا إلى اعتقال 20 مشتبهاً بهم.

وليس من الواضح ما إذا كان ضبط الكميات القياسية في عام 2021 له أي تأثير على المبيعات، لأن الأسعار لم تنحفض.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock