اخبار العالمبلجيكا

أطباء بلا حدود تعلق بعض أنشطتها في الكونغو بعد هجوم على سيارتها

بلجيكا 24- أوقفت منظمة أطباء بلا حدود أنشطتها في جزء من مقاطعة إيتوري في شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية ، بعد هجوم على إحدى سياراتها.

وبحسب بيان صحفي صادر عن منظمة أطباء بلا حدود، فقد وقع الهجوم في 28 أكتوبر المنصرم، حيث سافر فريق مكون من خمسة من موظفي منظمة أطباء بلا حدود إلى بامبو لمساعدة المجتمعات المعزولة، وعندما عادوا في فترة ما بعد الظهر ، أطلق مسلحون مجهولون النار على مركبة أطباء بلا حدود لسبب غير معروف ، وأصيب اثنان من أعضاء الفريق بجروح ناجمة عن طلقات نارية.

وتفيد تقارير منظمة أطباء بلا حدود أن  جريحين من عمال الإغاثة قد تلقيا رعاية طبية وحالتهما مستقرة ، وتم إجلاء الفريق بأكمله في وقت لاحق إلى مدينة بونيا.

وقال فريديريك لاي مانانتسوا، رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في إيتوري: “هذا غير مقبول…ندين جميع أشكال العنف ضد البعثة الطبية ومرضانا وموظفينا”.

وقال مانتسوا إنهم “صُدموا بهذا الخبر وقلقون من أعمال العنف التي تدور رحاها في المقاطعة”، مضيفًا أن هذه هي ثاني حادثة خطيرة تحدث هناك خلال الأشهر القليلة الماضية، لكنها هذه المرة تضمنت مركبة تم تحديدها بوضوح على أنها طبية وإنسانية “.

وتعرضت القافلة لإطلاق نار رغم أنها كانت تظهر بوضوح اسم وشعار منظمة أطباء بلا حدود.

وفي يونيو الماضي ، تم نهب وتدمير مستشفى الإحالة العام في بوغا ، والذي كان آخر منشأة صحية متبقية في المنطقة. نسقت منظمة أطباء بلا حدود إعادة التأهيل على مدى سنوات عديدة – وهو العمل الذي تم التراجع عنه في غضون دقائق.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock