اخبار اوروبا

أزمة كورونا تتسبب في إزدهار أسواق “البضائع المقلدة” في أوروبا

بلجيكا 24- قالت دراسة نشرها، مكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية (EUIPO)،الثلاثاء ، ان جائحة فيروس كورونا تسببت في تفاقم إنتشار التقليد والقرصنة في الاتحاد الأوروبي مع إزدهار التجارة الإلكترونية نتيجة لهذه الأزمة.

وجدت الدراسة أن 8% من البلجيكيين قد ضُللوا لشراء منتجات مقلدة ، بينما أفاد ما يقرب من 1 من كل 10 أوروبيين أنه تم خداعهم لشراء ما تبين فيما بعد أنه منتج مزيف.

وأشار المكتب إلى ان أحد المجالات التي تثير القلق عندما يتعلق الأمر بالقرصنة ، ولا سيما أثناء الوباء ، هي الملكية الفكرية.

وقال كريستيان أركامبو ، المدير التنفيذي للاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية: “الملكية الفكرية هي أحد الأصول الأكثر قيمة في أوروبا ، وعنصرًا أساسيًا في تعافينا الاجتماعي والاقتصادي ، خاصة للشركات الصغيرة”.

وأضاف، وضعت جائحة كوفيد-19 مشكلة جرائم الملكية الفكرية تحت عدسة مكبرة مع ظهور الأدوية والمنتجات الطبية المزيفة التي تهدد صحة المواطنين وسلامتهم بشكل أكبر. مؤكداً على ان هذه مشكلة طويلة الأمد ، وغالبًا ما تكون مرتبطة بأنواع أخرى من الأنشطة غير القانونية ، والتي تتطلب إجراءات عاجلة قوية ومنسقة ، وقد أعيد وضعها مؤخرًا كواحدة من أهم عشر أولويات للاتحاد الأوروبي في مكافحة الجريمة المنظمة “.

لم تسلم قطاع هام مثل الأدوية أيضاً من هذه الكارثة، فقد تميز عام 2020 بانتشار الأدوية المقلدة أيضاً، مثل المضادات الحيوية ومسكنات الألم ، ومؤخراً منتجات طبية أخرى مثل معدات الوقاية الشخصية والأقنعة الجراحية.

مؤخراً، واجهت أوروبا مشكلة خاصة مع أقنعة الوجه السامة خلال الوباء في أبريل من هذا العام ، حيث رُصد كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي وهم يرتدون أقنعة مصنوعة في الصين قيل إنها تحتوي على جزيئات ضارة. في بلجيكا ، أيضًا ، إستوردت أقنعة مثل تلك. إقرأ: هل إشترت الحكومة البلجيكية “أقنعة سامة” ووزعتها على المواطنين ؟!

بالإضافة إلى مخاطر الصحة والسلامة ، غالبًا ما تؤدي عمليات التزييف إلى عواقب سلبية أخرى ، مثل الانتهاكات الأمنية والخسائر المالية.

وقالت الدراسة، ان قيمة تجارة الأدوية المقلدة أو المقرصنة تبلغ في مجملها 4 مليارات يورو في جميع أنحاء العالم.

البلدان التي لديها أعلى نسبة من المستهلكين المخدوعين هي بلغاريا (19%) ورومانيا (16٪) والمجر (15٪)،بينما تحتل السويد (2%) والدنمارك (3%) أسفل آخر الترتيب.

وتعد بلجيكا أقل بقليل من المتوسط ​​الأوروبي بنسبة 8%.

وصنفت دراسة نُشرت في وقت سابق من هذا العام والتي نظرت في التزوير في حاويات الشحن بلجيكا كواحدة من أكبر عشرة موانئ لدخول البضائع المقلدة في الاتحاد الأوروبي.

ولزيادة الوعي بقيمة حقوق الملكية الفكرية ، أطلق مكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية ، بالتعاون مع المفوضية الأوروبية ومكاتب الملكية الفكرية في الدول الأعضاء ، برنامج Ideas Powered for Business ، والذي يتضمن صندوقًا بقيمة 20 مليون يورو لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

المبادرة من شأنها دعم خدمات تقييم الملكية الفكرية بالإضافة إلى 50% من تكلفة التقدم بطلب للحصول على حقوق العلامات التجارية والتصميم على المستوى الوطني أو الإقليمي أو الاتحاد الأوروبي ، كما تساعد الشركات الصغيرة والمتوسطة على تطوير إستراتيجيات ملكيتها الفكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock