441

السلطات الألمانية تفرق بين لاجئ و زوجته

قامت السلطات الألمانية بالتفريق بين لاجئ سوري مقيم في أراضيها و بين زوجته نظرا لصغر سنها مما يخالف القانون الألماني للزواج
و تذكر المصادر أن الاجئ السوري بلجنة مكونة من أربعة أشخاص في وقت مبكر من صباح اليوم التالي وهي تبدأ إجراءات تفريقهما عن بعضهما لكون الزوجة قاصر 14 عاما و تعتبر طفلة وفقا للقوانين الألمانية الناظمة للزواج
و أوضح الرجل أن اللجنة أخبرته عبر مترجم بأنه ستتم مقاضاته إن طالب بالعيش مع زوجته الحامل مجدداً، علماً أنهما كانا قد تزوجا في تركيا، إلا أنهما لا يملكان وثيقة قانونية تثبت ذلك
و يعتبر زواج القاصر معقدا نسبيا في ألمانيا مقارنة بباقي الدول الأوروبية
ويشير ” يوليان بيرهيني ” المتحدث باسم القانون المدني في وزارة العدل الألمانية إلى أنه على الزوجين العمل على إثبات الزواج خلال الفترة التي تستغرقها إجراءات اللجوء، مؤكدا أن البت في ذلك يتم على أساس كل حالة على حدة

كتب – عمرو يوسف