اخبار بروكسل

محكمة العمل في بروكسل تنظر في ملف “Deliveroo” يوم الخميس

بلجيكا 24- من المقرر  أن تنظر محكمة العمل في بروكسل يوم الخميس، في الملف المتعلق بوضع العاملين بشركة Deliveroo.

وتبدأ أحداث القضية من خلال مسح اجتماعي بدأ في 2018 من قبل مدققي العمل، تشير نتائج الاستطلاع فيه إلى أن منصة توصيل الوجبات تفرض سلسلة من القواعد على شركات النقل المستقلة التي تتعاون معها بحيث تكون علاقة العمل أشبه بعلاقة صاحب العمل بالموظف، لذلك يعتزم المدقق المطالبة بإعادة تصنيف علاقة العمل هذه ودفع مساهمات اجتماعية غير مستحقة.

ستجرى المناقشات طوال يوم الخميس من الساعة 9:30 صباحًا في قاعة الجلسات الرسمية بمحكمة الاستئناف، وقد تدخلت الدولة البلجيكية طواعية في هذه المسألة كما فعل سبعة وعشرون ساعيًا يطالبون بالاعتراف بوضع الموظف وكذلك إعلان مكتب الأمن الوطني عن خدماتهم ومتأخرات رواتبهم منذ عام 2018.

وفي عام 2017 استفادت Deliveroo من قانون جديد في بلجيكا بشأن الاقتصاد التعاوني لتشجيع ما يقرب من 2000 شركة نقل لتصبح “مقدمي خدمات في إطار الاقتصاد التعاوني” كمركز مستقل، وبالتالي قررت عدم السماح لشركات الشحن بإبرام عقود معها عبر Smart وهي مؤسسة اجتماعية تسمح بالحصول على وضع الموظف خلال فترات العمل المحددة، ويمكن تعديل القانون الذي يحكم اقتصاد المنصة كما تمارسه على وجه الخصوص Deliveroo و Uber Eats و Takeaway و Listminut بعد صدور الحكم في هذه الحالة.

من جانبها تدافع شركة Deliveroo عن مصلحة هذا النموذج الاقتصادي لا سيما على أساس معيار المرونة، قال رودولف فان نوفيل المتحدث باسم Deliveroo Belgium لوكالة بيلجا في 14 أكتوبر: “نحن نقدم وظيفة مرنة وذات أجر جيد لأكثر من 3000 ساعي في بلجيكا وجميعهم يعملون لحسابهم الخاص، وخلال شهر سبتمبر 2021 اتصل بنا أكثر من 3400 مرشح للانضمام إلينا كسعاة، وهذا يوضح أن اقتصاد النظام الأساسي يلبي احتياجات جزء كبير من السكان العاملين في بلجيكا، ويسمح العمل مع Deliveroo لشركات التوصيل باختيار متى وحيث يريدون العمل بالحرية والمرونة التي يقررونها وهم يخبروننا باستمرار “.

وعلى الرغم من ذلك أظهرت دراسة حديثة أجرتها جامعة Vrije Universiteit van Brussel (VUB) أنه في كثير من الحالات تكون ظروف العمل محفوفة بالمخاطر وغير مؤكدة للأشخاص الذين يعملون لحسابهم الخاص ممن يعملون مع هذه الأنواع من المنصات، وقال إليف فانديفين الباحث في VUB: “موظفو الوجبات المنزلية لديهم وظائف محفوفة بالمخاطر أكثر من غيرهم من العمال خاصة بسبب عقودهم غير المؤكدة وساعات العمل الطويلة وغير المنتظمة ونقص الضمان الاجتماعي وانخفاض متوسط ​​الأجور وغير المستقر”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock