اخبار بروكسل

سائقو أوبر يحذرون: “سنغلق بروكسل” بأكملها إذا تم تغريم سائق واحد لإستخدامه الهاتف

بلجيكا 24- في أعقاب حظر السلطات البروكسلية لإستخدام الهواتف الذكية من قبل سائقي أوبر ،الأمر الذي وضع الشركة في موقف لا تحسد عليه بكونها باتت عاجزة تماماً عن العمل في العاصمة البلجيكية ، تحدث رئيس رابطة سائقي سيارات الليموزين البلجيكيين (ABCL) ووصف هذه الخطوة بأنها “فاضحة”.

أعلن رئيس وزراء بروكسل رودي فيرفورت عن الإجراء أمس ، مما تسبب في توقف 2000 سائق أوبر عن العمل. توجه نحو 100 منهم إلى مقر إقامته الرسمي أمس للمطالبة بتفسير.

بينما يشير الإجراء إلى قانون عام 1995 المتعلق بـ “أجهزة الاتصال اللاسلكي” ، ويوضح مؤيدو حظر الهواتف الذكية أن السبب الرئيسي لمحاولة إيقاف خدمة مشاركة الرحلات هو أن نموذج العمل الخاص بها – حيث يكون موظفوها متعاقدون بدون فوائد ، مضمون الأجور ، أو الحماية من تشبع السوق – غير أخلاقي ويتعارض مع المعايير البلجيكية لأصحاب العمل.

لكن المعارضين مثل فرناندو ريدوندو ، رئيس ABCL ، يشيرون إلى أن أوبر تعمل في بروكسل منذ سنوات.

وقال ريدوندو لصحيفة ستاندارد الفلمنكية: “يعلم “فيرفورت” بأسلوب العمل الحالي منذ سنوات،ولكن بين عشية وضحاها لم يعد مسموحًا لنا بإستخدام هاتفنا الذكي ؟!، من الواضح أنه استسلم للوبي قطاع سيارات الأجرة”.

يقول ريدوندو إن “إجراء التنمر” أثر فينا بشدة خلال فيروس كورونا ، مما تسبب بالفعل في معاناة قطاع سيارات الأجرة بشكل كبير. حسب قوله.

وقال مهدداً: ” إذا تم تغريم سائق واحد لإستخدامه هاتفه الذكي ، فسوف نغلق بروكسل بالكامل”. “ونأمل ألا تضطرونا لفعل ذلك ، لكننا مستعدون لتنفيذه”.

إنقسم برلمان بروكسل حول هذه القضية ، حيث أعرب بعض الأعضاء عن معارضتهم على تويتر. وصف باسكال سميت هذا الإجراء بأنه “مجنون جدًا بدرجة يصعب تصديقه”.

إعتبارًا من صباح اليوم ، لا يزال من الممكن طلب تاكسي “اوبر” في بروكسل دون مشكلة في استخدام التطبيق.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock