بلجيكا

رغم إرتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في بلجيكا..مجلس الأمن لاينوي تعجيل إجتماعه

بلجيكا 24 – شهدت بلجيكا في الأيام الأخيرة زيادة في عدد الإصابات بفيروس كورونا والتي إعتبرتها وزيرة الصحة ماجي دي بلوك مقلقة،وكانت أصوات تتحدث عن تعجيل إجتماع مجلس الأمن القومي المخصص بتقيم وضع كورونا في بلجيكا.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة سودبريس قال مصدر حكومي يوم الاثنين ، أن الاجتماع المقبل لمجلس الأمن القومي (CNS) المخصص لتقييم إجراءات مكافحة فيروس كورونا ما زال مقررًا الأسبوع المقبل وان المجلس لن يقوم بتعجيل اجتماعه.

وفقًا للأرقام الصادرة يوم الاثنين عن معهد الصحة العامة Sciensano ارتفع متوسط ​​عدد الإصابات بفيروس كورونا الى 680.6 حالة في اليوم في الفترة بين 4 و 10 سبتمبر بزيادة قدرها 42٪ مما دفع البعض إلى توقع اجتماع أسرع لمجلس الأمن القومي.

ومن جهتها كانت رئيسة الوزراء صوفي فيلميس (MR) قد أشارت في 20 أغسطس في أعقاب الاجتماع الأخير للمجلس الوطني للأمن إلى التخطيط للإجتماع الموالي في نهاية سبتمبر.

تم تكليف لجنة التقييم الفيدرالية (Celeval) بهذه المناسبة بفحص كيفية “إعادة تنسيق الوضع” للحفاظ على العلاقات الاجتماعية ، وذلك بمساعدة متخصصين – بما في ذلك علماء النفس وأكدت رئيسة الوزراء أن هذه “أولوية” من أجل “إعطاء منظور” للسكان.

وبحسب مصدر حكومي ، تم تحديد أن الجدول الزمني المحدد لعقد CNS التالي يتم احترامه يجب أن يجتمع مجلس الامن والوزراء المعنيين يوم 21 سبتمبر ، وسيتم تخصيص هذا الأسبوع للاستعدادات للاجتماع المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى