إقتصاد

دراسة: بلجيكا من أسوأ دول أوروبا في “الثقافة المالية”

بلجيكا 24- وفقًا لدراسة أوروبية نُشرت يوم الثلاثاء من قبل شركة تحصيل الديون للشركات Intrum، فماتزال الثقافة المالية للبلجيكيين في تدهور مستمر.

ومن بين 24 دولة أوروبية ، إحتلت بلجيكا المرتبة 20 ، بإنخفاض عن المركز 17 في عام 2019.

في عام 2020 ، أجاب 24،198 مشارك من 24 دولة أوروبية على أسئلة حول إنفاقهم وقدرتهم على إدارة الشؤون المالية لأسرهم على أساس شهري. وقد رد أكثر من ألف بلجيكي على الاستطلاع.

أظهر الإستطلاع أن 18% من البلجيكيين يعتقدون أنهم لم يتم تدريبهم على إدارة الميزانية بشكل صحيح. في حين لم يتمكن واحد من كل ثلاثة بلجيكيين من المجيبين على تحديد المبلغ الذي سيتم الحصول عليه بعد خمس سنوات إذا وضعوا 200 يورو في حساب توفير بمعدل 2% سنويًا.

وقال كريستوف دي بوك المتحدث باسم Intrum في بيان له،”الوضع سيستمر لفترة من الوقت، ولكن ما يقلقنا أكثر هو التراخي المحيط بنا، فثلثا سكان البلاد لم يفعلوا شيئًا ، منذ بداية الأزمة الصحية ، لتحسين محو الأمية المالية لديهم ، على الرغم من أن إقتصادنا ضعيف للغاية، بل وتضرر بشدة جراء تلك الأزمة.

وكشفت الدراسة كذلك عن أن البلجيكيين يفضلون الإنترنت والشبكات الاجتماعية بشكل متزايد كقنوات للمعلومات المالية. وبالتالي ، وفقًا لاستطلاع عام 2020 ، قال 32% من المستجيبين البلجيكيين إنهم يثقون في الإنترنت و 9% في الشبكات الاجتماعية. في عام 2019 ، كانت النسب 20% و 5% على التوالي.

أما فيما يتعلق بالمراجع التقليدية، فقد تراجعت بنسبة 45% يثقون بوالديهم و 40% يثقون في البنوك ، مقابل 59% و 44% على التوالي في السابق. غير ان تأثير المدرسة لم يتغير (30%).

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock