إقتصادإقليم الفلاندرز

بلجيكا : خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي دون إتفاق ينذر بركود إقتصادي وخسارة الآلاف من الوظائف

الشركات الفلمنكية تتوقع ، آفاق إقتصادية "قاتمة" حاول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة محددة أو بدون إنتعاش إقتصاد ألمانيا الراكد

بلجيكا 24 – وفقا لغرفة التجارة الفلمنكية Voka ، تشعر الشركات في فلاندرز بقلق متزايد من حالة الاقتصاد .

وحسب دراسة إستقصائية لأعضاء Voka ، نشرت هذا الأسبوع ، وجدت الدراسة أن 20% من المستطلعين يتوقعون حدوث إنخفاض في النشاط التجاري في الأشهر الستة المقبلة.

هذه زيادة هائلة منذ 18 شهرًا ، حيث توقع 7% فقط من المستطلعين حدوث إنخفاض في النشاط التجاري ، وتعتبر أيضًا النتيجة الأكثر تشاؤمًا منذ بدأت Voka في الإستطلاع بين أعضائها قبل ست سنوات.

وقالت Voka ، ان الأمر ينذر بالخطر ،إلا أن النتيجة ليست مفاجئة، وأوضح بارت فان كراينيست ، كبير الاقتصاديين في Voka ، أن “اهتمام الشركات الفلمنكية يتلاءم مع سلسلة المؤشرات الاقتصادية المخيبة للآمال التي سجلت في الأشهر الأخيرة”.

مستقبل مجهول

وقال فان كراينيست : المشكلة ليست في الركود الاقتصادي ، كتلك التي شهدناها في عام 2008 ، وإنما في تراكم الشكوك التي تثقل كاهل النشاط الاقتصادي ، وتابع قائلاً ، اليوم ، ولسوء الحظ ، لا يوجد نقص في عدم اليقين: حرب ترامب التجارية ، الاقتصاد الصيني المتعثر ، خروج بريطانيا ، مشاكل في الصناعة الألمانية ، الأسواق المالية ، وما إلى ذلك “.

فرصة أن يحدث ركود في الاقتصاد الفلمنكي أكبر من أي وقت منذ عام 2013

بارت فان كراينيست

 

وقالت Voka ،يمثل تدهور النشاط الصناعي في ألمانيا مصدر قلق خاص ، وكذلك الاحتمال المتزايد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد 31 أكتوبر.

ووفقاً لــ فان كراينست ، حوالي 8% من الصادرات الفلمنكية المتجهة إلى المملكة المتحدة مهددة ، ومن المرجح أن يتسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في التهديد بخسارة 28 ألف وظيفة في فلاندرز .

وخلص فان كراينست إلى القول : “من الصعب التنبؤ بحالة الركود ، لكن فرصة أن يحدث ركود في الاقتصاد الفلمنكي بحلول نهاية العام ستكون أكبر اليوم مما كانت عليه في أي وقت منذ بداية عام 2013 ، وذلك ما لم يتعافى الاقتصاد الألماني على المدى القصير و تجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة ، فمن المحتمل تجنب الركود”.

إذا حدث ما هو أسوأ من الأسوأ ، ستتجه الشركات الفلمنكية إلى الحكومات الفيدرالية والإقليمية (عندما يتم تشكيلها) لتقليل التأثير.

وقال هانز ميرتنز ، المدير العام لغرفة التجارة الفلمنكية Voka : “مع وجود تهديدات أخرى على Brexit ، مثل الحروب التجارية والاقتصاد الألماني الراكد ، يجب على جميع المستويات الحكومية حماية بلدنا من مثل هذه الصدمات الاقتصادية”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى