بروكسل

بروكسل تلغي 65 ألف جراج لوقوف السيارات في شوارعها

بلجيكا 24 – وفقاً لما نشر في صحيفتي De Tijd و L’Echo ، قررت منطقة بروكسل التخلص من 65 ألف جراج لوقوف السيارات في شوراعها ، أي بمعدل 1 من كل 4 أماكن لوقوف السيارات بالمدينة ،

وتعتبر الخطة ، التي سيتم الإنتهاء منها بحلول عام 2030 ، هي الخطوة الأخيرة في خطة النقل الجديدة في منطقة اقليم بروكسل ،والتي تهدف جزء منها إلى تقليل عدد السيارات المتوقفة على الطرق العامة.

وكتعويض لهذه الخسارة ، قررت المنطقة توفير 20 ألف جراج في مواقف السيارات متعددة الطوابق المملوكة حاليًا من قبل الشركات وغيرها ، وسيتم تشجيعهم على إتاحة المساحات للجمهور بعد ساعات في المساء وفي عطلات نهاية الأسبوع. وبالفعل ، تم توفير نصف مليون مثل هذه الجراجات للجمهور.

وفي بيان لها ، قالت المنطقة : “تهدف منطقة بروكسل إلى الحد من مواقف السيارات في الأماكن العامة ، وستتخذ أي مبادرة متوفرة لإزاحة السيارات إلى جراجات وقوف السيارات بعيداً عن الشوارع ، وأضاف البيان ، أن اللائحة الجديدة لن تؤثر على جراجات وقوف السيارات الخاصة للسكان أمام مرآب السيارات الخاص بهم “.

وقال Xavier Tackoen ، رئيس وكالة Espaces Mobilités ، وكالة النقل بالمنطقة ،أن جراجات وقوف السيارات في الشوارع في إنخفاض مستمر بالفعل ، ففي عام 2005 كان يوجد 293 ألف ثم إنخفض الرقم إلى 265 ألف في الوقت الحاضر.

وأشار Tackoen إلى أن الخطوة الأخيرة ، التي يُنظر إليها كخطوة حاسمة في إثناء مستخدمي السيارات عن نقل سياراتهم إلى وسط المدينة ، ستخفض العدد إلى 200 ألف .
وأوضح Tackoen أن الهدف النهائي هو تحويل الشارع إلى وسائل النقل العام لكي يصبح طريقه الخاص ، وكذلك إتاحة الفرصة للمشاة وراكبي الدراجات الهوائية بالحركة بحرية بالشوارع .

وأضاف Tackoen بأن هناك خطة قيد المناقشة حاليًا حول مسألة ضبط تكلفة مواقف السيارات لجعل وقوف السيارات خارج الشارع أكثر جاذبية من الناحية المالية.

وحسب التقارير الصحفية ، خطة خفض عدد جراجات وقوف السيارات للمسافرين القادمين إلى بروكسل من المناطق الأخرى ، تسير بالتزامن مع تضييق الطرق التي تدخل المدينة ، مثل E40 القادمة من كل من شرق فلاندرز ولييج وفلامش برابانت.

وأشارت الصحف إلى أن منطقة بروكسل تنوي توضيح أن سكان العاصمة لهم أولوية على الوافدين من خارج المدينة الذي يتعين عليه بعد ذلك أن يقرر ما إذا كان سيعاني من الآثار الحتمية أو يترك السيارة في المنزل ويأتي إلى المدينة بوسائل أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى