بلجيكا

إتحاد UCM ينتقد قرارات اللجنة الاستشارية ..السلطات مسؤولة عن هذه الفوضى

بلجيكا 24- في رد فعل إتحاد الطبقات المتوسطة (UCM) يوم الأربعاء في نهاية اجتماع اللجنة الاستشارية ، التي قررت إغلاق مهن الإتصال وكذلك المحلات والأعمال غير الأساسية، إلا عن طريق الميعاد ،قالت المنظمة المستقلة، إن السلطات تتحمل “مسؤولية كبيرة عن هذه الفوضى”.

أعيد فتح المتاجر غير الغذائية في 1 ديسمبر، ومصففي الشعر في 13 فبراير وغيرها من الأنشطة التجارية في 1 مارس.
وقال UCM، إتخذ المهنيون في هذه القطاعات جميع التدابير اللازمة لضمان سلامتهم وسلامة موظفيهم وعملائهم ووضعوا إستثمارات مكلفة، مضيفاً، انه لا توجد دراسات تُظهر أن هذه الأنشطة تسمح بإنتشار الفيروس.

إنتقد الاتحاد الإجراءات بالشركات والتي قال عنها ان بالكاد بدأ الاختبار فيها، في أكبر إضطراب، ناهيك عن التعقب الغير موجود. حتى ان تطبيق Coronalert لم تعد تهتم به الشركات.

وأشار الاتحاد، إلى ان التدابير المستهدفة غير مرئية، وكذلك حملة التطعيم البطيئة، ونتيجة لذلك ، فإن الشعب يفقد الثقة في قرارات الحكومة كما أن انتهاكات القواعد الصحية آخذة في الازدياد.
واضاف، كل هذا يقع على عاتق رؤساء المستقلين ورؤساء الشركات الصغيرة والمتوسطة وصلوا الى نهايتهم ، ماليًا ونفسيًا”.

ويطلب إتحاد UCM حق البطالة المزدوج لمهن الإتصال و أيضًا للشركات التي يتم إعاقة نشاطها، مضيفا، انه يجب أن يكون العمل عن طريق المواعيد معادلاً لنظام “الاستلام” في الهوريكا، والذي لا يمنع الحق في البطالة المؤقتة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock