وزيرة بروكسل للبيئة تطالب رئيس الوزراء بإعادة حزب N-VA إلى جادة الصواب

تعتقد Céline Fremault وزيرة بروكسل للبيئة، والتي تترأس المفاوضات للتوصل إلى اتفاق بلجيكي داخلي حول المناخ، “أنها بصراحة وصلت إلى نهاية” المفاوضات، وتدعو رئيس الوزراء شارل ميشال إلى إعادة حزب (N-VA) إلى جادة الصواب، وذلك في أعقاب فشل جديد للمفاوضات.

وقد صرحت بذلك صباح اليوم الثلاثاء على برنامج “La Première” بقناة RTBF. تقول الوزيرة بأسف : “إنه يتميز بطريقة بالغة السلبية”. وهي بذلك تشير إلى أن رئيس الوزراء تحدث ليلة الاثنين في منصة الأمم المتحدة بدون أي اتفاق بلجيكي وأن خبر الرفض الفلاماني جاء مباشرة بعد خطاب السيد ميشال في مؤتمر باريس حول المناخ.

وتؤكد السيدة Fremault أن الاجتماعات تتابعت، أحيانا بطريقة سرية، خلال الأسابيع الأخيرة وأن الجميع قدم تنازلات للسماح بالتوصل إلى اتفاق. وتضيف : “ولكن القوميين الفلامانيين يستخدمون كل الوسائل حتى لا يقبلوا أي اتفاق”. “ويجب على رئيس الوزراء أن يعيد حزب (N-VA) إلى جادة الصواب”.

وزيرة بروكسل للبيئة مستعدة للعودة إلى طاولة المفاوضات، ولكنها “تعتقد بكل صراحة أنها وصلت إلى النهاية”. تقول Céline Fremault : “فلم يعد هناك لحم على العظام إذا جاز التعبير”، وتؤكد أنها لن تذهب إلى باريس في غياب أي اتفاق.