حوادث

وكأنه فيلم سينمائي.. شرطة بروكسل تُلقي القبض على اثنين من النشالين في حالة تلبس

Advertisements

بلجيكا 24- المواطن المغلوب على أمره هو من يمشي وعينه في وسط رأسه كما يقول المثل العربي القديم، فدوماً ما نسمع نداءات الشرطة المحلية في كافة محطات القطار والترام وحتى الحافلات والمترو ببروكسل تطالب المواطنين بالحذر من النشالين ، ولم نسمع في يوم من الأيام نداءات من السلطات تطالب النشالين بالحذر من تواجد الشرطة، ليست مزحة ولكنها حقيقة بالفعل.

إلا ان التواجد الأمني في مدينة كبيرة مثل بروكسل يجعل النشالين أكثر حذراً من أي مدينة أخرى بل ويجعلهم يفكرون ألف مرة قبل الإقدام على إرتكاب مثل هذه السرقات.

فقد ألقت الشرطة القبض على اثنين من النشالين بعد سرقة عربة أطفال. وقد أعادت الشرطة المسروقات التي تقدر بعدة آلاف من اليوروهات إلى السياح الذين كانوا ضحايا عملية السرقة.

Advertisements

أعلنت الشرطة البروكسلية في بيان صحفي صدر يوم الثلاثاء ، أنها ألقت القبض على اثنين من النشالين في حالة تلبس بوسط المدينة.

رصد فريق دورية راجلة ، مساء الأحد 14 أغسطس الجاري ، شخصين بسلوك غريب. بالقرب من احد مطعم ، حيث بدا أن الرجلين يوليان إهتمام غريب لعربة أطفال كان فيها طفل صغير. الأمر الذي أثار إنتباه الشرطة التي شكت في سلوكهم.

بعد وقوفه خلف عربة الأطفال والتي كانت من ماركة فاخرة، تظاهر أحد الرجلين بإعادة ربط رباط حذائه ، من أجل الوصول إلى مستوى السلة ، أسفل العربة ، حيث كان هناك جيب يوجد شئ ما مُخبأ بداخله.

وبفضل موقعه المنخفض وحيلة ربط الحذاء، تمكن الرجل بكل بسهولة من وضع يديه على محتويات السلة قبل تمريرها إلى شريكه. ثم غادرا المكان على الفور.

Advertisements

لسوء حظهما، كانت الدورية الراجلة تشاهد هذا الموقف وكأنه فيلم سينمائي يعرض أمامهما في الهواء الطلق، وما كان من رجال الشرطة إلا ان أجهزا عليهما وقاما بإعتقالهما وفي حوزتهما المسروقات، والذي إكتشفت الشرطة فيما أنه مظروف يحتوي على عدة آلاف من اليوروهات والدولارات.

ووفقاً للبيان، أعادت الشرطة كافة المسروقات للسائحين الذين لم يلاحظوا شيئًا. كما اعترف الرجلين بالوقائع وقد تم تسليمهما أمر إستدعاءً للمثول أمام القاضي.

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى