كورونا في بلجيكا

مفوض كورونا آخر من يعلم …بيدرو فاكون يعرب عن أسفه بعد تسريب تقرير الخبراء !!

بلجيكا 24- أعرب مفوض كورونا ، “بيدرو فاكون” ، عن أسفه لأن التقرير الذي قدمه الخبراء قد نشره على عامة الناس ، حتى قبل أن يتمكن من قراءته.

قررت الكيانات الفيدرالية والقوى السياسية الرئيسية في بلجيكا الاجتماع مرة أخرى يوم الجمعة لمناقشة الوضع الصحي ، بعد أقل من أسبوع على اللجنة الاستشارية الأخيرة.

وبناءً على طلب من رئيس الوزراء الفلمنكي يان جامبون (حزب N-VA) ووزير الصحة فرانك فاندينبروك (حزب Vooruit) ، ستتم مناقشة المزيد من الإجراءات التقييدية.

وستستند المناقشات إلى تقرير GEMS (مجموعة من الخبراء المسؤولين عن تقديم المشورة للحكومة) ، بتكليف من رئيس الوزراء “ألكسندر دي كرور” يوم الأربعاء وقد تم تسليمه إلى مفوض كورونا ، بيدرو فاكون ، يوم الخميس.

وقال فاكون، في حين أنه من المفترض أن تظل مثل هذه التقارير سرية ، إلا أنه تم نشر رأي الخبراء بسرعة إلى حد ما. ما أغضب مفوض كورونا.

وكتب السيد فاكون في تغريدة له على موقع تويتر قائلاً: “مندهش تمامًا – وخيبة أمل ، وإن كانت أقل سذاجة من ذي قبل – من أن إشعارًا موثقًا تلقيته في الساعة 12:41 اليوم يتم تداوله في وسائل الإعلام. حتى قبل قراءته”. “هل يدرك الجميع أننا نتحدث عن حياة ومستقبل مواطنينا ومجتمعنا؟”

وذكر فاكون كيف كان من المفترض أن يتم تنفيذ الإجراء، وأوضح مفوض كورونا قائلاً، أن “المفوضية تنقل ملفها ، بما في ذلك رأي GEMS ، إلى رئيس الوزراء ووزير الصحة ووزير الداخلية”.

الجدير بالذكر ان مفوض كورونا لم يكن أول الغاضبين من مثل هذا التسريب، فقد أعرب عالم الفيروسات مارك فان رانست في السابق عن غضبه بعد أن اكتشف أن الوثيقة التي صاغها الخبراء تم تسريبها لتتلقاها وسائل الإعلام البلجيكية.

ومن جانبه ، كان قد وجه عالم الفيروسات أصابع الاتهام إلى السياسيين ، الذين ممن تمكنوا من قرارءة التقرير.

وقال مارك فان رانست، “ان هذه خيانة كبيرة للثقة، بعض السياسيين يريدون أن يُعرف. هذه هي الطريقة التي يجبرون بها الخبراء على تقديم تفسيرات”

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock